المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

دراسة سويدية: قريبا سيصل عمر الإنسان الطبيعي لـ 120 سنة والنساء ستنجب في عمر الـ60

نقل التلفزيون السويدي دراسة جديدة لعلماء سويديين  تشير لنتائج مشرقة لمستقبل الصحة وطول العمر للإنسان ، حيث من المتوقع أن يرتفع متوسط العمر المتوقع إلى 120 عاماً في غضون بضعة عقود من الآن ، فمواليد  عام 2020 قد يعيشون بين 100 عاماً بصحة جيدة ومواليد عام 2030  قد يعيشون إلى 120 عاماً بصحة جيدة.




 حتي النساء قد يستمروا بالإنجاب حتى عمر 60 عاماً بسبب سهولة وانتشار تقنية تجميد البويضات  –  ويرجع الفضل في ذلك إلى التقدم في مجالات الذكاء الاصطناعي والتطبيب عن بعد، بالإضافة إلى مكافحة الأوبئة والقضاء عليها.




الدراسة قامت  باستخدام  الذكاء الاصطناعي في مجال الطب، مثل تشخيص أسرع وعلاجات أكثر فعالية للأمراض كالسرطان. كما أشير إلى أن الأطباء سيكونون قادرين على متابعة حالة المرضى بشكل أفضل باستخدام الأدوات الذكية كالساعات الذكية والغرسات تحت الجلد، وذلك للتنبؤ بالمرض قبل ظهوره والتوصية بتغييرات في نمط الحياة للوقاية منه.




أيضاً،  تشير نتائج الدراسة إلى التطور المتوقع في العقاقير الوقائية والأدوية المصممة وفقًا للحمض النووي للفرد، مما سيؤدي في النهاية إلى زيادة متوسط ​​العمر المتوقع بشكل عام. ليكون بين 120 عاماً وإن كنت تسأل هل ستكون الصحة والنشاط في عمر 120 عاماً متوفرة للإنسان،؟  الإجابة نعم.




.. وفقاً للدراسة فإن قدرات الإنسان في عمر 120 عاماً ستكون مشابها لقدرته في 80 عاماً بفضل التقدم الطبي في وقف الشيخوخة والخرف ، وكذلك في رفع كفاءة أنشطة الجسم والعقل والسيطرة على الأمراض التي تعيق نشاط وحيوية الجسد.