المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الدبلوماسي السويدي المفرج عنه من السجون الإيرانية “يتقدم للزواج من صديقه”

 الدبلوماسي السويدي يوهان فلوديروس الذي كان محتجز في إيران وأطلق سراحه في صفقة تبادل سجناء بين إيران والسويد أعلن عن تقدمه للزواج من صديقه  فور وصوله إلى السويد، حيث أن الدبلوماسي السويدي من مجتمع الميم، وكان على علاقة استمرت لسنوات مع شريك أخر ، وقال  الدبلوماسي السويدي يوهان فلوديروس لقد تقدمت بطلب زواج من شريكي منهياً بذلك رحلة عذاب وفراق بيننا استمرت قرابة عامين  في سجون إيران.



ووثقت لقطات مصورة نشرتها صحيفة “إكسبريسن” السويدية لحظة نزول  الدبلوماسي السويدي فلوديروس على ركبتيه لطلب يد صديقه للزواج، في حضور رئيس الحكومة السويدية وعائلته وأصدقائه الذين كانوا في استقباله.

وقال فلوديروس في بيان : “بعد عامين طويلين، أنا  حر، تم لمّ شملي وقد خطبت واستعد للزواج من شريكي  . أود أن أشكر كل من جعل هذا الأمر ممكنًا ”.




 الدبلوماسي السويدي يوهان فلوديروس، هو  سويدي الجنسية وموظف في الاتحاد الأوروبي، قد اعتقل في إيران في ربيع عام 2022 بتهمة التجسس لصالح إسرائيل -ونشر الفساد في العالم – حسب التوصيف الإيراني .




وأفرجت السلطات الإيرانية عن فلوديروس، إلى جانب السويدي من أصل إيراني سعيد عزيزي، في إطار صفقة تبادل مع حميد نوري، المسؤول الإيراني السابق المحكوم عليه بالسجن المؤبد في السويد بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال مذبحة سجناء سياسيين في إيران عام 1988.

يتقدم بالزواج من صديقه بحضور رئيس الحكومة السويدية