المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تقرير: أسعار المساكن لن تنتعش لسنوات عديدة – سوق الإسكان السويدي دخل مرحلة الركود

قد لا تنخفض العقارات بشكل كبير وسريع ، ولكنها لن ترتفع ولن تلاقي رواجاً في السنوات الثلاثة القادمة ،، هذا ما حذر منه تقرير لبنك seba ، كما حذر منه بارون العقارات السويدي إريك أولسون  “من أن الأمر سيستغرق سنوات عديدة قبل أن تتعافى الأسعار في سوق الإسكان من الانكماش الحالي”.





ما السبب ؟

بالإضافة إلى أسعار الفائدة المرتفعة ، سيكون هناك أيضًا تغيير في الأجيال القادمة من الشباب – حيث لا يستطيع الشباب ببساطة شراء منزل أو الطموح والتفكير بذلك كما كان الحال سابقا بسبب أن الشباب في السنوات القادمة سيكون شغلهم الشاغل فرص العمل والبحث عن دخل للمعيشة ..
  إنه ليس عاملاً نفسيًا بل واقعًا ، كما يقول أولسون لـ Dagens Industri.



ووفقًا لمؤشر الخوف المزعوم لوكالة العقارات التي يمتلكها  إريك أولسون ، لم يكن القلق والعصبية بين بائعي المنازل مرتفعين للغاية  كما هو الحال الآن ، فارتفاع الفائدة جعل كل المشتريين المحتملين يتراجعون عن القرار ، والوضع الاقتصادي جعل الكثير يفكر في الأحوال المعيشية وليس في امتلاك منزل أو تبديل منزله .



وفقًا لآخر توقعات البنوك لسوق الإسكان ، من المتوقع أن يحدث القاع ، وهو قاع انخفاض الأسعار وركود البيع قبل  صيف 2025  ـ كما  يعتقد SBAB أن الأسعار ستعود للارتفاع مرة أخرى في وقت مبكر من عام 2025.



لكن إريك أولسون يعتقد أن الأمر سيستغرق وقتًا أطول. ويشير إلى أن الخوف من امتلاك منزل – مع مخاطر هبوط الأسعار – قد ازداد. – عامل آخر هو أن لدينا تغييرًا في الأجيال ، فالشباب لا يستطيعون شراء منزل في ظل الأجور المنخفضة وضعف القوة الشرائية وصعوبة الحصول على فرصة عمل دائمة   .




قد يعجبك ايضا