Take a fresh look at your lifestyle.

تعدد الآراء حول طول أوقات الصيام في السويد خلال شهر رمضان…




مع بداية شهر رمضان تبدأ الأراء حول طول وقت الصيام في السويد …حيث يصل الصيام لحوالي 19 ساعة في مدن جنوبي ووسط السويد …بينما في شمال السويد يصل الصيام الي بين 22 الي 23 ساعة !

وقالت حسناء البعلبكي من سوريا في لقاء مع راديو السويد بالعربي في مدينة مالمو، بأن الصيام خلال الصيف يؤثر على الصحة، لكنها أضافت بأنها تدبر أمور العمل والدراسة بحيث أن تستمر الحياة بشكل طبيعي في السويد.

بينما قال عادل في لقائه مع راديو السويد بأن الصيام في الأعوام الماضية كان متعباً في الفترات الأولى من رمضان، لكن الجسم يتعود بعد مرور بضعة أيام.

ومن جهته قال الكاتب في الفكر الإسلامي عدلي أبو حجر، بأن الصوم بحسب القرآن من المفروض أن يكون من الفجر وحتى غروب الشمس.




وفيما يتعلق بطول أوقات الصيام ، فالأمر متفق علي الزامية اتمام الصيام ان كان يوجد غروب وشروق وليل ونهار ولو لمدة ساعة ..

واصدرت الفتوي الرسمية من مصدرها  “المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث” بخصوص الصيام في شهر رمضان     من هنا ..وملخصها التالي . . 

بالنسبة لتحديد أوقات صيام  شهر رمضان  في البلاد التي يطول نهارها (مثل السويد) .
فعلى المكلفين المسلمين الصيام  كل يوم من شهر رمضان    من طلوع الفجر إلى غروب الشمس في بلادهم التي هم فيها  ، ما دام النهار يتمايز مع الليل ، وكان مجموع زمانهما أربعاً وعشرين ساعة، ويحل لهم الطعام والشراب والجماع ونحوها في ليلهم فقط، وإن كان قصيراً، فإن شريعة الإسلام عامة للناس في جميع البلاد، وقد قال الله تعالى: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنْ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ) 

وأما تقدير وقت الصوم والصلاة بتوقيت مكة  او غيرها مع وجود ليل ونهار في أربع وعشرين ساعة فلا شك في كونه من أكبر الخطأ.





ثانياً : من كان يقيم في بلاد لا تغيب عنها الشمس صيفاً ولا تطلع فيها الشمس شتاء، أو في بلاد يستمر نهارها إلى ستة أشهر، ويستمر ليلها ستة أشهر…
يجب عليهم صيام شهر رمضان، وعليهم أن يقدروا لصيامهم فيحددوا بدء شهر رمضان ونهايته، وبدء الإمساك والإفطار في كل يوم منه ببدء الشهر ونهايته، وبطلوع فجر كل يوم وغروب شمسه، في أقرب البلاد إليهم يتميز فيها الليل من النهار،..بمعني ان يحددوا وقت الصيام والافطار لأقرب مدينة او دولة قريبة منهم ويصوموا ويفطروا معها ….
وأما تقدير وقت الصوم والصلاة بتوقيت مكة مع وجود بلاد ومدن قريبة منهم تصوم وتفطر بموعد فلا شك في كونه  خطأ.

مراجعة الفتوي من هنا







error: Content is protected !!