المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

عائلات وأشخاص يعيشون خارج السويد ويحصلون على مليارات الكرونات من المساعدات

مهاجرين وحاملي جنسية يعيشون خارج السويد ويحصلون على مليارات الكرونات من مساعدات الطفل ونقدية الوالدين ومساعدة السكن

لا زال الكشف عن قضايا الاحتيال اللامحدود لأموال المساعدات مستمر ، حيث أعلنت هيئة التأمينات الاجتماعية السويدية عن رقم قياسي للاحتيال على أموال المساعدات يحصل عليها مهاجرين يحملون إقامة دائمة وحاملي للجنسية السويدية  ويعيشون خارج السويد ـ حيث أظهرت أرقام صندوق التأمينات الاجتماعية أن مهاجرين وسويديين يعيشون في الخارج يحصلون  من خلال الاحتيال على مبالغ ضخمة من مساعدة الطفل ونقدية الوالدين ومساعدة السكن.




هيئة التأمينات الاجتماعية السويدية  كشفت عن آلاف من قضايا  عمليات احتيال بقيمة تزيد على مليار كرون، وقدمت بلاغات ضد المتورطين فيها للشرطة السويدية   ، وقال توماس فولك من  هيئة التأمينات السويدية  أن عائلات تحمل إقامات دائمة وحاملي جنسية سويدية يعيشون في الخارج ويستمرون في تلقي المساعدات.





وأضاف إنهم يستلمون مساعدات وهم خارج السويد مثل مساعدات  الطفل (barnbidrag) ومساعدة السكن (bostadsbidrag)، وخسائر الدولة السويدية بالمليارات كل عام ، وهذا المبلغ كبير جداً . لكن من غير المعروف كم هي تكلفة عمليات الاحتيال التي لم نرصدها أو نكتشفها.




وأشار توماس فولك إلى أن الاحتيالات مخطط لها وبمثابة تجارة رائجة للحصول على المال بدون حق، مؤكداً أنهم يقومون بالإبلاغ عن كل هذه الجرائم للشرطة، على الرغم من صعوبة اتخاذ إجراءات ضدها. وأضاف أن استرداد الأموال يعد أمراً صعباً نظراً لتواجد الأشخاص في الخارج.




ووصلت المبالغ التي طالب صندوق التأمينات بإرجاعها أو أوقف صرفها وأبلغ عنها الشرطة أكثر من مليار كرون حتى نهاية عام 2023 الماضي. وينطبق هذا على الأشخاص الذين استقروا في الخارج أو الذين يقيمون في الخارج لفترة طويلة وبالتالي لا يحق لهم الحصول على المساعدات.