المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

سر تقدم الجيش التركي على نظيره المصري في التصنيف العسكري لموقع “غلوبال فاير باور”

نشر موقع “غلوبال فاير باور” العالمي تصنيفه الجديد لأقوى جيوش العالم، وخاصة منطقة الشرق الأوسط التي يترأسها الجيشين المصري والتركي كأقوى جيوش المنطقة. يعتمد عادة ترتيب القوة العسكرية على 52 عاملاً لتحديد قوة الجيوش.




 فليست القوة العسكرية والتطور التكنولوجي وحدهما هما المقياس برغم انهم العامل الحاسم في قوة الجيوش في العصر الحديث، لكن أيضاً عدد المقاتلين في الجيش وعدد القطع العسكرية، فتدمج القوة العسكرية والمالية إلى القدرة اللوجيستية والجغرافيا والتقنية ليخرج التقييم.




ووفقا للموقع وتصنيفاته السابقة يتناوب الجيشان المصري والتركي المقدمة، حيث جاء الجيش التركي هذه المرة عام 2021 في المقدمة، ولكن تصنيف الموقع يأتي حسب تعداد سكان البلدين وعدد الجنود العاملين في الخدمة، إضافة إلى قوات الاحتياط والقوات الجوية للبلدين.




ورغم أن الجيش المصري يحتل المرتبة الثانية،  ويبلغ عدد سكان مصر 104.124 مليون نسمة، بينهم قرابة 43 مليون نسمة قوة بشرية متاحة، مقابل عدد سكان يبلغ 82 مليون نسمة في تركيا، بينهم قرابة 41 مليون نسمة قوة بشرية متاحة.




ويلاحظ أم الجيش المصري  الجيش التركي في عدد أفراد الجيش حيث يبلغ 450 ألف جندي فاعل و480 ألف جندي في قوات الاحتياط، بينما يبلغ مجمل عدد أفراد الجيش التركي 355 ألف جندي فاعل و380 ألف جندي في قوات الاحتياط ولكن الجيش التركي مدرب بشكل متفوق عن الجيش المصري ، ويعتبر الجيش التركي شريك مهم ودائم لتدريبات الناتو مع الجيوش الأوروبية وجيش الولايات المتحدة .. وهو الاكبر أوروبياً بعد الجيش البريطاني.




ويتفوق الجيش التركي هذه المرة في التصنيف الجديد على نظيره المصري في عدد الطائرات الحربية، التي يأتي من ضمنها المقاتلات، حيث يمتلك الجيش المصري 1053 طائرة حربية متنوعة، بينها 250 مقاتلة، و88 طائرة هجومية، و59 طائرة شحن عسكري، إضافة إلى 341 طائرة تدريب، و304 مروحية عسكرية منها 91 مروحية هجومية.




بينما يمتلك نظيره التركي 1056 طائرة حربية، منها 206 مقاتلة بالإضافة ألى 80 طائرة شحن عسكري و273 طائرة تدريب و471 مروحية عسكرية منها 104 مروحيات هجومية.

ويتفوق الجيش التركي حالياً في تصنيع واستخدام الطائرت درون بدون طيار ، حيث حسمت الطائرات التركية المعارك في ارمنيا واذربيجان وفي ليبيا لصالح القوات الموالية لتركيا 




أما في القوات البرية يتفوق الجيش المصري بالعدد ، مقابل تفوق الجيش التركي بالنوعية ،  ويمتلك الجيش المصري أكثر من 3735 دبابة و11000 مدرعة و1165 مدفع ذاتي الحركة وأكثر من 2200 مدفع ميداني، إضافة إلى 1235 راجمة صواريخ، في حين يمتلك نظيره التركي 3045 دبابة و11630 مدرعة بالإضافة الى 943 مدفع ذاتي الحركة و1200 مدفع ميداني و407 راجمات صواريخ…ولكن صُنف العتاد والتسليح التركي بالأكثر تطوراً، بجانب أن تركيا اصبحت مصنعة للسلاح ومصدرة للسلاح 




أما في القوات البحرية، يتفوق الجيش المصري أيضاً من حيث العدد على نظيره التركي، ولكن يجب التذكير أن الجيش المصري يمتلك العديد من المنظومات المتقادمة  ، ولكنه يقوم بتطوير كبير ونوعي في هذا السلاح، حيث يضم الأسطول البحري المصري 316 قطعة بحرية منها 8 غواصات، إضافة إلى 50 سفينة دورية و9 فرقاطات و7 طرادات و23 سفينة متخصصة بالألغام.




بينما تمتلك تركيا قرابة 149 قطعة بحرية منها 12 غواصة و16 فرقاطة و10 طرادات وإضافة لـ35 سفينة دورية و11 سفينة متخصصة بالألغام مع تطوير كبير لهذه القطع البحرية ، ويضاف أن الجيش التركي يمتلك منظومة صواري اس 400 الروسية وشريك في تصنيع طائرات اف 35 الامريكية والتي تم تعليق مشاركته في التصنيع بسبب أزمة صواريح اس 400 الروسية.




ولكن التفوق لشكل عام هنا يأتي لصالح تركيا في ميزانية الدفاع، حيث تصل ميزانية دفاع الجيش المصري إلى 10 مليار دولار مقابل 17.300 مليار دولار سنوياً ميزانية الدفاع التركية.

ورغم التفوق الواضح في عدد القطع الحربية والأسلحة لدى الجيش المصري، إلا أن العدد لا يعد ميزانا في ترجيح كفة القوة لدى جيوش العالم حيث النوعية والتطور التقني والتدريب عامل حاسم وهو ما جعل الجيش التركي يتفوق على الجيش المصري.




قد يعجبك ايضا