المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

30% من الفتيات في السويد تعرضوا للتحرش.. عندما تقول الفتاة “لا” فهي لاتعني “لا” عند الشباب!

في السويد ورغم الحريات الواسعة ولكن تزداد جرائم التحرش والابتزاز للفتيات الشابات والمراهقات  ، فوفقاً لإحصائية جديدة لمركز “نفوس” نشرها راديو السويد فإن  كل ثالث فتاة من غرب السويد تتراوح أعمارهن بين 18 و 21 عامًا أنهن تعرضن للتحرش الذي وصل لمستوى في بعض الأحيان في العام الماضي 2021.



و ظهرت هذه النتائج  من خلال دراسة استقصائية أجرتها شركة Novus نيابة عن قنوات راديو P4 في  . وتقول إيزابيل ، التي هي في سنتها الأخيرة من المدرسة الثانوية بانها  لا تتفاجأ من الإحصائيات: “فهي تعرف وتسمع عن الكثير من الفتيات الذين تعرضوا إلى والابتزاز و ،  فــ في الشارع والمدرسة ومناطق اللهو منتشر ضد الفتيات ، كما  تصلن  كثير من صور الأعضاء الذكرية على هواتفهن من زملائنا واصدقائهم ، وفي الحفلات الصاخبة قد نتعرض للتحرش وقد يتعرض البعض .



وقال عدد من الأشخاص لراديو السويد إن هناك مسؤولية جماعية يجب أن يتحملها المجتمع الذكوري من الشباب والرجال لمنع  التحرش بلفتيات . وقال أحدهم القاعدة التي لدى الشباب هو أنه “عندما تقول المرأة أو الفتاة لا فهذا يعني لا” .. وإنما يعني حاول مرة أخرى .. !



هل تعرضت للانكشاف؟
يمكن لأي شخص تعرض إلى الاتصال بنا هنا للحصول على المساعدة والدعم.

الموقع الالكتروني لمركز ضحايا الجرائم

موقع خط السلام النسائي

Ungarelationer.se

Ungasjourer.se

للإبلاغ   ، اتصل على 114 14 أو قم بزيارة مركز الشرطة.




قد يعجبك ايضا