المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الصحف السويدية تنشر تفاصيل جريمة فرنسا

أعلنت الشرطة الفرنسية اليوم الجمعة (16 أكتوبر/ تشرين الأول 2020) أنها قتلت بالرصاص رجلا  قتل  معلما بإحدى المدارس الإعدادية في شارع بإحدى ضواحي العاصمة باريس.

وقد وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (42 عاما) مساء الجمعة إلى مسرح الجريمة الوحشية التي وقعت في كونفلان سانت أونورين، على بعد خمسين كلم شمال غرب باريس. وذكرت محطة (بي إف إم تي في) التلفزيونية ووسائل إعلام أخرى مساء اليوم الجمعة أن وزير التعليم جان ميشيل بلانكير، ونائبة وزير الداخلية مارلين شيابا رافقا ماكرون خلال زيارته لموقع الحادث. وكان ماكرون قد زار سابقاً خلية الأزمة التي شُكّلت بعد الحادثة في وزارة الداخلية.

 

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!