المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مراقبة مستلمي دعم مكتب العمل السويدي واستعادة الأموال من المحتالين

بعد أن حذر وزير العمل السويدي من سحب الدعم المالي من العاطلين  الباحثين عن عمل بسبب القصور والكسل  – أكدت هيئة الرقابة الوطنية السويدية (Riksrevisionen) إنها سوف ستبدأ مراقبة مستلمي الدعم المالي من  مكتب العمل للوظائف الجديدة . وذكر تقرير للهيئة أن الدولة السويدية تنفق 18 مليار كرون سنوياً على التوظيف المدعوم لحوالي 150 ألف شخص جزء كبير من هذا الدعم يتم الاحتيال للحصول عليه .



وتحدث التقرير بشكل خاص عن نقص في الضوابط بما يتعلق بدعم nystartsjobb، أي دعم أرباب العمل الذين يوظفون  المهاجرين  الجدد، أو من أمضوا فترة طويلة بعيداً عن سوق العمل. وأكدت الهيئة  أن مكتب العمل أنشأ بالفعل سلسلة مراقبة فعالة لمواجهة هذه الطرق الاحتيالية 




كما أكدت الهيئة على ضرورة أن تكون السيطرة على  صرف الدعم والمساعدات أكثر كفاءة، مشيرة إلى  وجود وظائف وهمية  تتم بين العاطل عن العمل وصاحب العمل لكي يتم الاحتيال على دعم الوظيفة الجديدة  ، فهذا الدعم  يذهب لأشخاص لا يستحقونه .