المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

حركة المقاومة النوردية النازية في السويد (Nordiska motståndsrörelsen)

حركة المقاومة النوردية (Nordiska motståndsrörelsen) هي تنظيم يُصنف عادة على أنه حزب سياسي متطرف يتخذ من الفاشية والنازية أفكارًا رئيسية. تأسست هذه الحركة في السويد ولها أيضًا وجود في الدول النوردية الأخرى مثل النرويج وفنلندا والدنمارك. إليك بعض المعلومات الكاملة عنها:



1. ..تأسيس وتاريخ الحركة:..
تأسست حركة المقاومة النوردية في السويد في عام 1997. ومنذ ذلك الحين، نشطت في عدة دول نوردية أخرى. يجري تصنيف هذا التنظيم عادة كمتطرف أيديولوجي بسبب أفكاره الفاشية والنازية والعنف الذي ينادي به.

2. ..أهداف وأفكار:..
تعتنق حركة المقاومة النوردية أفكارًا تتعارض مع المجتمعات المتعددة الثقافات وتعبر عن أفكار العنصرية والكراهية والتمييز. تطالب بتطهير عرقي وترفض الهجرة وتروج لأفكار عنصرية بيضاء سوبريماسية.



3. ..النشاطات:..
يقوم أعضاء الحركة بتنظيم مظاهرات وتجمعات عامة، ويشجعون على العنف والكراهية عبر منصاتهم. قد تم مرارًا وتكرارًا اتهام أعضاء الحركة بجرائم كراهية وعنف.

4. ..القانون والمضايقات:..
على مر السنين، تعرضت حركة المقاومة النوردية للمضايقات القانونية في العديد من البلدان نتيجة لأنشطتها وأفكارها. تم حظرها في بعض البلدان ومحاكمتها في أخرى بتهم ترويج العنف والكراهية.



5. ..التصاعد الدولي:..
تجاوزت حركة المقاومة النوردية حدود الدول النوردية وباتت لها اتصالات مع تنظيمات متطرفة أخرى على الصعيدين الوطني والدولي.

والحركة حاليا لها ممثل قريب منها وهو حزب سفاريا ديمقارطنا ، ورغم الاختلافات العلنية بين الطرفين إلا إنهم يتفقون في المبادئ العامة 



يرجى ملاحظة أن هذه المعلومات تتعلق بتنظيم يُصنف عادة على أنه متطرف ويثير جدلاً كبيرًا. إذا كنت بحاجة إلى مزيد من التفاصيل أو المعلومات الحالية حول هذا التنظيم أو أي موضوع آخر يتعلق بالأخبار السياسية في السويد، فلا تتردد في طرح استفسارات إضافية.

قد يعجبك ايضا