المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

محكمة سويدية : السجن والترحيل لمهاجر أرميني هاجم امرأة بوسنية وأصاب ابنتها معتقداً إنهما عملاء روسيين

وقعت أحداث هذه القضية في أوربرو في شهر فبراير الماضي، حيث تدور أحداث القضية حول شاب مهاجر من أرمينيا   اسمة  غريغور سارجيسيان   يبلغ من العمر  ـ26  عاماً أعتقد أن زميلته البوسنية هي في الحقيقة عميلة روسية وجاءت إلى السويد لتجنيده.





فقام بتعقبها لفترة طويلة من الزمن ودراسة تحركاتها لتنفيذ جريمته، إلى أن جاء اليوم الذي التقى فيه بهذه الشابة وأمها واقفين امام شقتهما فقام بإخراج وسدد أليهما   أدت إلى وفاة الأم وإصابة الأبنة بجروح. وكتب إنه فعل ذلك دعماً لأوكرانيا

 

الشاب الارميني في الصورة وموقع الاعتداء وبعض الرسائل التي كتبها




وفي تفاصيل القضية تبين أن الشاب المجرم التقى بـــ    في دورة مشتركة في المدرسة قبل عدة سنوات، وأصابه اعتقاد مرضي بعدها ان  ما هي إلا عميلة روسية تحاول تجنيده.




وأصدرت المحكمة حكماً بسجن الشاب بوضعه في مركز للرعاية النفسية، وترحيله من السويد مع فحص خاص للإفراج المبكر والترحيل ، هذا لأن المتهم يعاني من اضطراب نفسي خطير. كما أصدرت المحكمة قرار بدفع تعويضات مالية وأقارب الضحية.




قد يعجبك ايضا