المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

النساء الوحيدات في السويد لديهن دخل منخفض .. ماهي الحلول لمساعدتهم !؟

المزيد من النساء اللواتي لديهن أطفال ولكنهن يعشن دون شريك يعانين من ضعف شديد في الموارد المالية. هذا ما تظهره آخر الإحصاءات للعام الماضي  2022. سارة وهو اسم مستعار لديها خمسة أطفال وتعيش بالحد الأدنى للمعيشة. الأصعب هو تأمين الطعام وعليك أن تفكر في كيفية التسوق في منتصف الشهر، لا يتبقى لديك أموال عندما تدفع فواتير الإيجار والكهرباء وكل ذلك فلن يتبقى لديك نقود.




عندما لا يكفي المال تذهب إلى الكنيسة وتحصل على قسائم للطعام وخلاف ذلك يجب أن تعيش دون نقود أو تقترض. تقول إن أطفالها يرغبون في لعب كرة القدم والذهاب إلى الرقص والملاكمة في ناد، لكنها لا تستطيع تحمل النفقات.




يوجد حاليا قرابة 29 ألف امرأة مع أطفال يعشن بمفردهن ولديهن دخل منخفض يخولهن الحصول على دعم إعالة إذا تقدمن بطلب للحصول عليها. كما يظهر التقرير أن 25/٪ من النساء المولودات في الخارج ويعشن بمفردهن يعانين من هذا الوضع المالي مقارنة بنسبة ٨٪ من النساء اللواتي يعشن بمفردهن مع أطفال ولكنهن مولودات في السويد.




من ناحية أخرى يبلغ عدد الرجال الذين يعيشون بمفردهم ويعانون من أوضاع مالية صعبة 6 آلاف تقول أنا بيرسون المحللة في صندوق التأمينات الاجتماعية أن زيادة التكاليف المعيشية الناجمة عن التضخم قد يكون السبب وراء أن المرأة تعاني من وضع اقتصادي أسوأ في الوقت الحالي.




إذا كنت تريد الاستمرار في سياسة اقتصاد الأسرة التي تساهم في مساعدة الأسر التي لديها أطفال وبالتالي تقلل من خطورة وقوعها في عجز ما لي بنفس الطريقة كما في السابق قد تحتاج إلى مراجعة المستويات العامة والمساعدات لأنها بخلاف ذلك عرضة للتآكل بفعل التضخم.