المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تحذر من مجموعة لصوص دخلوا السويد قادمين من ليتوانيا




أصدرت الشرطة السويدية، بياناً رسميّاً، حذّرت فيه المواطنين، من مجموعة لصوص دخلوا السويد في الأيام القليلة الماضية، ويقومون الآن بسرقة السيارات وقطع غيارها.

وقالت الشرطة إن المجموعة مرتبطة بعصابات إجرامية مقرها في جمهورية ليتوانيا.

ودعت رئيسة وحدة الاستخبارات في الإدارة الوطنية لعمليات الشرطة السويدية ( نوا ) ليندا ستاف المواطنين الى الحذر من

الأشخاص “غير المعروفين” الذين يُثيرون الشبهات، من خلال تنقلهم بصورة غير طبيعية في الأحياء السكنية، خصوصاً في أوقات المساء حيث يكون الجو معتماً.






وأوضحت الشرطة في بيانها أن هذه المجاميع الإجرامية، تتحرك بسرعة في جميع أنحاء السويد، وتقوم بمختلف أنواع السطو، وسرقة السيارات وتفكيك أجزائها بهدف سرقة قطع غيارها.

وطلبت الشرطة من المواطنين ركن سياراتهم في كراجات البيوت المغلقة في حال توفرها، والاتصال بها في حال ملاحظة وجود أشخاص مشبوهين في المنطقة السكنية.

وأكدت رئيسة وحدة الاستخبارات في الإدارة الوطنية لعمليات الشرطة السويدية ( نوا ) ليندا ستاف أن الشرطة تقوم بكل ما لديها من إمكانات في متابعة هذه العصابات، والتعاون مع الدول الأجنبية للحد منها، والقضاء عليها.







قد يعجبك ايضا