المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

التأمينات السويدية :الاحتيال لاستلام مساعدات السكن يزداد في السويد

تقارير من مؤسسات سويدية  يشير إلى انتشار الاحتيال في البلاد، وهذا ما أكدته الفوركشناكاسا “هيئة التأمينات السويدية”، بالإضافة إلى تقارير صحفية نشرتها صحيفة أفتنوبلاديت. وتشير هذه التقارير إلى ارتفاع كبير في حالات الاحتيال للحصول على مساعدات السكن في السويد، حيث يشمل الاحتيال ممارسات متنوعة مثل تقديم معلومات مغلوطة والطلاق الكاذب والسفر لخارج السويد واستلام مساعدة السكن.




من بين الحالات المكتشفة، يبرز ارتفاع حالات “الطلاق الكاذب”، حيث يقوم أحد الزوجين بتسجيل نفسه في عنوان ثانٍ للحصول على المساعدات. كما يتم رصد حالات الاحتيال من خلال السفر للخارج بينما يستمر الأشخاص في تلقي المساعدات السكنية من صندوق التأمينات الاجتماعية Försäkringskassan.




تشير التقارير إلى أن الحالات الأكثر انتشارًا من الاحتيال وقعت في محافظة سكونا الجنوبية، تليها ستوكهولم وفيسترايوتالاند حيث مدينة يوتيبوري. وغالباً يكون مستلم المساعدات على علم وقصد للاحتيال من خلال تقديم معلومات كاذبة أو عدم الإبلاغ عن التغييرات التي تحدث له مثل سفره لخارج السويد 




من بين القضايا التي تم كشفها، تمت إدانة زوجين في مدينة مالمو  لديهم  خمسة أطفال وحصلوا على مساعدات سكنية بقيمة 66 ألف كرون لمدة 10 شهور ، لكن تبين أنهما أنفقا مبالغ كبيرة على الأثاث والثياب والسفر بشكل شهري. واتضح أنهما قدما معلومات كاذبة حول دخلهما بهدف الحصول على المساعدات، حيث كان أحدهما يعمل  بالأسود وقام بتسجيل نفسه كعاطل.




يعلق المراقب المالي في صندوق التأمينات، توماس نيستروم، على هذه الظاهرة بالقول: “لا نعلم ما إذا كانت عمليات الاحتيال تتزايد بشكل كبير في السويد، ولكن يبدو أننا نكتشف المزيد من الحالات، مما يشير إلى احتمال زيادة هذه الظاهرة”.