المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وفاة ممرضة بمستشفى جامعة كارولينسكا في ستوكهولم بعد إصابتها بفيروس كورونا

ربما كبار العمر من المسنين والممرضين والأطباء وموظفي الرعايا ، أكثر من سيدفع كلفة انتشار فيروس كورونا من أرواحهم ، حيث نقلت  صحيفة أكسبريسن ، خبر وفاة الممرضة السويدية مارييل ديبرول ، 39 سنة ، التي كان ترعى المرضى المصابين بفيروس كورونا في مستشفى جامعة كارولينسكا. ، حيث أصيبت الممرضة منذ اكثر من أسبوع ، والآن ماتت بعد إصابتها بالفيروس.




وقال زملاءها بالمستشفى إنها صدمة لنا جميعا كانت شخصًا ساحرًا أحبت وظيفتها ، كانت نشيطة وصحية ولم تعاني من المرض . … وتعتبر هذه الممرضة السابعة التي يعلن عن وفاتها رسميا من العاملين في قطاع الرعايا الصحية ، ويعتقد أن الكثير من حالات الوفاة والإصابة منتشرة بين قطاع الرعايا الصحي السويدي ولكن لم يعلن عنها للخصوصية.




وعملت الممرضة السويدية Marielle DeBruhl – مارييل ديبرول ، 39 عام  سابقًا كمصففة شعر في ستوكهولم ، ولكنها اختارت قبل بضع سنوات إعادة التدريب والتعليم كممرضة. وبعد سنوات من التعليم والدارسة والتدريب  ، أصبحت ممرضة في مستشفى جامعة كارولينسكا في ستوكهولم ، وبعد تفشي فيروس كورونا  في السويد ، قامت برعاية المرضى المصابين بفيروس كورونا في مستشفى جامعة كارولينسكا في منطقة هودنغ.






وتقول عائلتها – شعرت مارييل أن الحياة كانت رائعة بعد أن أصبحت ممرضة .  وتقول صديقتها مارجريتا هيدين ، لقد كانت شخصًا ساحرًا أحب وظيفتها وزملائها وشعروا حقًا أنها تستطيع المساهمة والقيام بمساعدة الآخرين.

الممرضة السويدية Marielle DeBruhl – مارييل ديبرول ، 39 عام

ولكن في 29 مارس شعرت بأعراض فيروس كورونا ، وأظهرت نتائج الاختبار الأسبوع الماضي أنها إيجابية ، وبعد مرض سريع توفيت في منزلها ، وهي في التاسعة والثلاثين من عمرها.






علق Ewa Börjesson ، رئيس قسم العمليات والعدوى في مستشفى جامعة كارولينسكا ، :

” بالحزن يمكننا أن نؤكد وفاة مرضة في مستشفى جامعة كارولينسكا الذي كانت مصابة بفيروس كورونا . نشعر بالحزب جميعا على زميلاً ذا قيمة كبيرة لنا وللمجتمع وأفكارنا تذهب إلى أقارب الممرضة. كانت الممرضة في إجازة مرضية بسبب أعراض فيروس كورونا وتوفيت في المنزل. “.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!