المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وفاة طفلة بين زراعي والديها في ستوكهولم بعد أن فشل الأطباء في تشخيص حالتها واعادوها للمنزل

توفيت طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات بين ذراعي والديها بعد أن عانت لمدة  أسبوع من مشاكل صحية دون قدرة الرعاية الصحية على تشخيص حالتها المرضية ، ولا تقديم الرعاية الصحية اللازمة لها  ، فــ قبل أقل من أسبوع من الوفاة ، عانت من نزلة برد وحمى متواصلة  فذهب بها والدها لمركز طوارئ مستشفى  كارولينسكا في ستوكهولم ،  ولكن أعتبر الأطباء أن لديها نزلة برد عادية واعادوا  للمنزل .




تطورت نزلة برد إلى التهاب رئوي وذهب والدي للطوارئ مرة أخرى ، ولكن لم يفهم أحد في وحدة  رعاية الأطفال مدى خطورة حالة  وتم إعادتها للمنزل مع مسكن ألم  .  وبعد أيام قليلة  أصيبت مرة أخرى  بحمى شديدة وصعوبة في التنفس. ثم ذهب الأب معها إلى وحدة الطوارئ وهناك تم نقل الطفل لوحدة رعاية الأطفال . وتم تشخيص حالة  بانها حالة  التهاب رئوي ويمكن للطفل الحصول على مضادات حيوية والعودة للمنزل.



وكتبت المستشفى في تقريرها أن بصحة جيدة وإنها “أكلت شرائح الجبن والزبد  وشربت 60 مللترًا من العصير” وجميع أجهزتها الحيوية جيدة في المستشفى  ، لكن وفقًا للوالدين ، كانت  ، على العكس من ذلك تماماً  ،  تشرب بشكل سيئ وتقيأت عدة مرات خلال النهار وتفاقمت الأمور تدريجيًا ولم تعد قادرة على التنفس ولا تناول الطعام.



كان انطباع الأب عن طاقم التمريض والأطباء أنهم   لم يكن لديهم وقت لفحص  أو متابعتها ..وأن طفلته وصلت المستشفى في  المساء ، وفي الصباح جاء الطبيب  ، وكان الطبيب متوتر  ثم قرر الطبيب عودة للمنزل بوصفة طبية من المضادات الحيوية. دون إجراء فحوصات طبيبة  ، ولكن تم استخدام المعلومات التي تم تشخيصها مساءً عند وصول لمركز الطوارئ . وعادت العائلة بطفلتهم للمنزل .



في صباح اليوم التالي ، بعد 12 ساعة من إرسال إلى المنزل ، توفيت  في المنزل بين ذراعي والدها أثناء انتظارهما سيارة إسعاف ..حيث دخلت  في حالة إغماء ثم عدم القدرة عل التنفس وارتجاف الجسم ثم دخلت بغيبوبة وتوفيت . ووفقًا لمدير العمليات في وحدة العناية المركزة للأطفال ، Malin Ryd-Rinder ، فإنهم يقولون إنهم في الوقت الحالي لا يرون أي صلة بين الوفاة ونقص الكفاءة من جانب الأطباء. في الوقت نفسه ، هناك بالفعل ضغط  شديد على الأطباء .



ولكن عائلة ترفض هذا التعليق من مدير العمليات في وحدة العناية المركزة للأطفال – وتقدمت العائلة بشكوى إلى هيئة التفتيش للرعاية والرعاية ، إيفو ، ويريد كل من الأب والأم معرفة  إذا كان هناك شيء كان يمكن فعله لمنع وفاة ..وماهي أسباب الوفاة الحقيقية .؟  و إذا كان هناك شيء خاطئ في رعاية ! .  




قد يعجبك ايضا