المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وفاة طفلة بمستشفي Sollefteå  بسبب تأخر الأطباء في تشخيص اصابتها بـ ورم سرطاني !




وفاة طفلة صغيرة عمرها 4 سنوات بعد عرضها على 6 أطباء في السويد في مستشفيين مختلفين ببلدية Sollefteå  ، كانت تعاني من ألم في بطنها ولم يكتشف أحد من الأطباء الستة أنها كانت مصابة بورم سرطاني ، إلا بعد وفاتها حيث تم تشخيص الألم على أنه تقلص بالمعدة كما لم يتم إجراء الفحوصات اللازمة حسب تصريحات الأم ….وتصارعت وتدهورت حالة الطفلة سريعا الي ان أدت الي الوفاة .

الطفلة الصغيرة المتوفاه عمرها 4 سنوات

وبعد وفاتها تم  الكشف لمعرفة سبب الوفاة ، فتم اكتشاف ورم سرطاني كبير بجسدها داخل كليتها حجمه 360 جراما وقد توفيت الطفلة صيف العام الماضي .







 أم الطفلة تدلي بتصريحات جديدة : “طفلتي كانت ملاكا على الأرض ولا أستطيع إعادتها مرة أخرى ولكن أتمنى أن يؤدي ذلك إلى تغيير في تفكير الأطباء” .

أم الطفلة

-وتتساءل : “كم شخصا يجب أن يموت قبل أن يأخذ السياسيون المسئولية على عاتقهم ” !!
– الأم تقدمت بشكوي للشرطة السويدية ومؤسسة الرعاية الصحية للتحقيق في الحادث .




-“الأم حامل الآن وتشعر بالقلق تجاه مستوى الرعاية الصحية وتخشى التعامل مع المستشفيات مرة أخرى وتقول أنها مازالت تعاني و أن الأمر صعب عليها هي وزوجها و نحاول أن نعيش حياتنا ، ولكنها ليست سهلة وأنا أحتاج دواء لأعيش وما زلت أعاني من ضغوط بعد تلك الصدمة ” .







 

الام تحمل صورة طفلتها

المصدر
Aftonbladet /Svt

قد يعجبك ايضا