المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وفاة شابة ” مؤثرة” على وسائل التواصل بعد أن استمرت في نظام “غذائي” لخفض الوزن أدى لوفاتها

ذكرت تقارير أن المؤثرة النباتية زانا سامسونوفا، وهي من أصول روسية، توفيت نتيجة اتباعها نظام غذائي “متطرف” يعتمد بشكل أساسي على تناول الفاكهة والعصائر الطبيعية، مما أدى إلى موتها جوعاً .




وقامت سامسونوفا باتباع نظام غذائي نباتي ، يتألف من الفاكهة الطازجة وبراعم بذور عباد الشمس وعصائر الفاكهة. كانت في بعض الأوقات تُمارس “الصيام الجاف”، حيث تمتنع عن تناول الطعام والشراب لأيام متتالية.

 

المؤثرة النباتية زانا سامسونوفا قبل بدء النظام الغذائي القاسي

 

المؤثرة النباتية زانا سامسونوفا مع بدء النظام الغذائي الذي أدى لوفاتها





وتوفيت المؤثر  في ماليزيا. و أكدت والدتها في تصريح لإحدى الصحف الروسية أن ابنتها سامسونوفا، التي كان لديها   آلاف المتابعين على منصة إنستغرام قد سافرت  من روسيا وتنقلت بين دول آسيا    توفيت أثناء زيارتها إلى ماليزيا بسبب النظام الغذائي المتطرف الذي كانت تتبعه.

المؤثرة النباتية زانا سامسونوفا وخسرت وزنها كاملاً





ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل”، حاولت والدة سامسونوفا إقناعها بتحسين عاداتها الغذائية وجعلها أكثر توازنًا، ولكنها رفضت الاستجابة لتلك النصائح، وتحولت من النظام الغذائي النباتي إلى نظام غذائي خالص يتكون فقط من الخضار والفاكهة.

المؤثرة النباتية زانا سامسونوفا




وظهرت سامسونوفا هزيلة جدًا في مقاطع الفيديو الخاصة مؤخرا قبل وفاتها  على وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث نشرت مقاطع فيديو لها وهي تتناول وجبات خفيفة مثل عصير البطيخ والجزر وطماطم كرزية وأفوكادو، وأكدت أن نظامها الغذائي خالي من الزيت والملح والطعام المجفف والبروتين.

 

المؤثرة النباتية زانا سامسونوفا




على الرغم من تحذيرات الأصدقاء وأفراد العائلة حول مغبة نظامها الغذائي المتطرف، رفضت سامسونوفا الاستماع إليها واستمرت في تناول نظام غذائي مقيد ومتطرف. وبالرغم من عدم تحديد سبب وفاتها بشكل رسمي، يُعَتَقَد أن النظام الغذائي النباتي المتطرف هو المسبب الرئيسي وراء تدهور صحتها ووفاتها.




قد يعجبك ايضا