المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزير المالية : الاقتصاد السويدي في مرحلة صعبة لا تبدو مشرقة .. سنواجه أوقاتاً أكثر صعوبة

صرح  وزير المالية السويدية ،  ميكايل دامبيري في مؤتمر صحفي اليوم إن “الاقتصاد السويدي يواجه صعوبات ، وإننا جميعاً  قد نواجه  أوقاتاً أكثر صعوبة – فالتوقعات والأوضاع  المستقبلية لا تبدو مشرقة”.

وأكد وزير المالية السويدي ، أنه يجب الاستعداد لأوقات أكثر صعوبة في المستقبل، مشيراً إلى أن التضخم ارتفع بشكل أكثر مما توقعته الحكومة والبنك المركزي. 




وأوضح وزير المالية السويدية ،  ميكايل دامبيري أن الحكومة السويدية خفضت من توقعاتها للناتج المحلي الإجمالي لعام 2022 إلى 1.9 بالمئة. في وقت كانت توقعاتها في مارس تشير إلى نمو بنسبة 3.1 بالمئة. وهذا يعني انخفاض في ما ينتجه المجتمع من سلع وخدمات خلال عام 2022 وهذا الانخفاض بسبب انخفاض الطلب وتجنب المستهلكين للشراء لارتفاع الأسعار ..  وهذا سيؤدي لخفض   عوائد وأرباح الشركات وخفض في إيرادات الدولة من الضرائب .





وأكد وزير المالية أن التضخم مستمر بقوة في العام الحالي 2022 والاسعار مستمرة بالزيادة والضغط على المواطنين سوف يستمر ، ولكن في 2023 و2024 سوف تنخفض درجة التضخم ولكنه مستمر . وحول أسعار الفائدة فيتوقع استمرار ارتفاع أسعار الفائدة  لتصل إلى 6.1 بالمئة في نهاية العام 2022، بينما كانت التوقعات السابقة عند 4.6 بالمئة. وتوقعت الحكومة استمرار مستوى البطالة المرتفع ما بين 7.5 بالمئة إلى 7.6 بالمئة في التوقعات السابقة.




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة