المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزير الطاقة وجه رسالة للمواطنين : ارفعوا درجة الحرارة .. واستخدموا المكانس الكهربائية متى شئتم

انتقد وزير الطاقة السويدي أندش إيغيمان المعارضة السويدية التي تنشر في كل مكان انتقادات للحكومة حول مشكلة الكهرباء في السويد وضعف الإمدادات من الطاقة الكهربائية ..




 وقال وزيرة الطاقة السويدي :- ”  إن الذاكرة قصيرة لدى أحزاب المعارضة السويدية، موضحاً “عندما كان المحافظون يقودون الحكومة السويدية بين 2010 – 2014  دعا وزير الطاقة السويديين لارتداء ملابس سميكة بدلاً من رفع درجة الحرارة لتوفير الطاقة الكهربائية .




وأضاف وزير الطاقة السويدي  ” نحن في حكومة الاشتراكيين لم نصل أبداً إلى هذا الحد بل نقول لجميع المواطنين في السويد –  يمكنكم  رفع درجة الحرارة للتدفئة كما ترغبون ، واستخدام المكنسة الكهربائية متى شئتم – .




وقال إيغيمان  يوجد ظرف استثنائي في انخفاض حاد لدرجات الحرارة في كل السويد في وقت واحد ، وهي درجات حرارة لم نشهدها منذ 2010  . ولذلك ارتفع الطلب عل الطاق الكهربائية ، ثم ارتفعت أسعار الكهرباء .. وزادت الفواتير الشهرية ارتفعت إلى مستويات قياسية نتيجة موجة البرد القاسية التي تتعرض لها  السويد ، ولذلك تتخذ الحكومة السويدية تدابير لمعالجة هذا الظرف الاستثنائي .




وأشار للوزير .. من هذه التدابير التي تم العمل عليها هو استخدام النفط لإنتاج الكهرباء، بعد أن زادت الحاجة للطاقة في الأيام الأخيرة نتيجة الأجواء الباردة. كما ن السويد   تصدّر الكهرباء أكثر مما تشتري ، وليس من السهل أن نوقف تصدير الكهرباء لأن التصدير يتم وفقاً لعقود وشروط .




وقال إيغيمان  البدائل أن  نستورد الطاقة الكهربائية لمواجهة النقص المؤقت في الطاقة الكهربائية ، ولكن ليس من الجيد أن نضطر إلى استيراد المزيد من  الكهرباء من بولندا،  لأننا قللنا  استيراد الكهرباء من بولندا بنسبة 80 بالمائة  ولا نرغب بالعودة لاستيراد الكهرباء .. لذلك تم استخدام محطات حرق النفط للحصول على الكهرباء .




وتقول المعارضة السويدية ( المحافظون والمسيحيون الديمقراطيون وسفاريا ديمقراطي)  أنه كان من الممكن تجنب النقص في الكهرباء لو أنتجت السويد مزيداً من الطاقة النووية وعدم غلق المفاعل النووية .  ولكن وزير الطاقة السويدي يرد بالقول ” الأمر لن يساعد في توفير الكهرباء كما نرغب ، والطاقة النووية لا يمكن استخدامها حتى لو توفرت ”  




قد يعجبك ايضا