المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزير الداخلية يعلق على زيادة سرقة الديزل “لا يمكن تحميل الشرطة المسؤولية ..على الشركات حماية نفسها”

علق وزير الداخلية والعدل مورغان جوهانسون  حول التقارير التي تشير لزيادة سرقة الديزل من المستودعات الخاصة للشركات السويدية ، بإن يجب على الشركات أن تتحمل مسؤوليتها لحماية نفسها من السرقة. وأضاف وزير الداخلية – لا يمكنك فقط وضع كل شيء يحدث على عاتق الشرطة -لا يمكن للشرطة السويدية حل جميع المشكلات ..الشركات المتضررة تستطيع توظيف حراس أمن لحماية الديزل أو وضع وسائل أمن وإنذار لحماية مواردها من الديزل




ووفقًا للأرقام الواردة من منظمة Brå السويدية لرصد الجريمة ، تم الإبلاغ عن 1710 سرقة لحاويات ديزل بين يناير وأبريل من هذا العام  2022 ، بزيادة قدرها 126 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.




يقول يوهان ويدغرين ، الذي يدير شركة إنشاءات تشارك في بناء مركز لوجستي في طريق E4 جنوب يونشوبينغ. ” لقد  فقدنا 4 أمتار مكعبة هنا منذ مطلع العام ( المتر يساوي 1000 لتر ديزل ، أو 1طن  ) . من الواضح أنه سيكون هناك الكثير من المال المهدور إذا استمر الوضع بهذا الشكل . كم يقول أحد العملين في نفس الشركة  في الآونة الأخيرة ، سُرق حوالي 300 لتر من حفارة والفاعل مجهول .





ولكن وزير العدل الداخلية  مورجان جوهانسون ، يؤكد  أن الشركات نفسها يجب أن تتحمل مسؤولية حماية نفسها من سرقة الديزل. حيث أكد – أن  هذه الشركات تجني الكثير من المال. أنت تتحمل أيضًا مسؤوليتك الخاصة للمساعدة فعليًا في حماية ممتلكاتك. لا يمكنك فقط وضع كل شيء هنا على الشرطة لحل جميع المشاكل ، كما يقول لإيكوت.




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة