المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة الهجرة السويدية: لقد نجحنا! اللاجئون يتجنبون القدوم للسويد بعد تشديد سياسات الهجرة

اللاجئين يتجنبون القدوم للسويد..لقد نجحت سياستنا !  هذا ما  قالته  وزيرة الهجرة السويدية، ماريا مالمر ستينرغارد  من خلال استعراض أرقام جديدة  حول عدد تصاريح الإقامة الممنوحة لأسباب اللجوء  للعام الماضي 2023، وحتى بداية العام الحالي 2024 ، حيث كان عدد اللاجئين الجدد في السويد هو  الأدنى منذ العام 2000، وبلغ أقل من 8 آلاف شخص، بانخفاض 25 بالمئة عن العام السابق. وفالت الوزيرة السويدية  “هذا تطور مهم وجيد و يجب أن يستمر”.




وكانت طلبات اللجوء الأكبر في العام الماضي 2023 من

1-أفغانستان

2-العراق 

3-سوريا

4-الأوزبك .

وقالت الوزيرة إن ما يقارب من 8 ألف لاجئ وصلوا السويد في عام 2023 وأن ما يقارب 2250 لاجئي حصل على حق الإقامة بينما تم رفض 7900 لاجئ بنسبة وصلت 75 بالمائة





ورحبت الوزيرة السويدية  بالانخفاض في عدد طالبي اللجوء ، وقالت انه انعكاس إيجابي لسياسة الحكومة المتشددة تجاه الهجرة والمهاجرين.، والمزيد من الإجراءات المشددة سيأتي في المستقبل”.




وأشارت وزيرة الهجرة السويدية أن المرفوضين طلب منهم مغادرة السويد  غير أن 38 بالمئة فقط غادروا السويد طوعاً بعد رفض طلبات لجوئهم. وقالت الوزيرة إنها “غير راضية على الإطلاق عن ذلك”، ولكنها أعربت عن ثقتها بأن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة في زيادة أماكن الاحتجاز وتشديد الضوابط الداخلية للأجانب وفتح مراكز الاستقبال والعودة الإلزامية، سيكون لها تأثير كبير.