المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة المالية : الوضع الاقتصادي خطير في السويد ..أرقام قاسية للعاطلين وإفلاس للشركات بسبب كورونا

 الاقتصاد السويدي في خطر .. و يعاني من أزمة فيروس كورونا ، سوق العمل السويدي يتعرض لضربات عنيفة ، هذا ما أوضحته وزيرة المالية ماغدالينا أندرسون – تعرف على الميزانية من هنا بالعربية – . وقالت ماغدالينا  في مؤتمر صحفي اليوم :- ” يمكن أن ترتفع البطالة بشكل حاد وصادم في السويد  هناك سيناريو  مخيف في السويد ” .




وأضافت الوزيرة :- لدينا سيناريو هو الأسوأ تتعامل معه الحكومة السويدية ، وهو مع أزمة أعمق وأطول. في هذه الحالة ، يمكن وجود 740.000عاطل عن العمل في السويد. جميعهم سيحتجون للدعم والمساعدات ..المصدر من هنا




وهذا يعادل معدل بطالة يبلغ 13.5 بالمائة. – نحن في وضع مالي بالغ الخطورة للغاية عندما يتم إغلاق أجزاء كبيرة من العالم الغربي من الناحية العملية هذا يؤثر على السويد.




وأعربت أندرسون عن اعتقادها أن نسب البطالة في السويد تتجه لأرقام خطيرة لم تراها السويد من قبل ، حيث قد ترتفع في الأشهر القادمة بحلول صيف 2020 إلى أكثر من 13.5 بالمائة في حال تواصلت الأزمة الاقتصادية من جراء انتشار وباء كورونا…




وأضافت :-  لدينا حاليا 120 ألف عاطل عن العمل جديد خلال شهر واحد فقط بسبب أزمة فيروس كورونا ..وربما نشهد أكثر من 750 ألف عاطل عن العمل في السويد في نهاية خريف 2020…






كما أضافت :-  أن  الحكومة قررت تخصيص مبالغ في ميزانية الربيع لمساعدة البلديات و الأقاليم في مختلف أنحاء السويد ، وكذالك خفض الضرائب للشركات لمساعدة أرباب العمل على مواجهة الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد .

ولكن يجب توقع الأسوأ فيما يتعلق بالمزيد من العاطلين عن العمل وتسريح المزيد من العاملين ،، وإفلاس المزيد من الشركات ، وانخفاض فرص العمل خلال 2020