المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة المالية: السويد سوف تشهد المزيد من حالات الإفلاس وارتفاع البطالة الصيف المقبل

منذ أزمة فيروس كورونا والاقتصاد السويدي يتجه للمزيد من الخسائر والمزيد من التراجع المعيشي للمواطنين في السويد ، وفي أخر توقعات اقتصادية ، صرحت  غبرييلا يورانسون، رئيسة هيئة الرقابة والإشراف المالي في السويد،Finansinspektionen أن السويد سوف تشهد مزيدا من حالات الإفلاس هذا الربيع والصيف المقبل والوضع الاقتصادي يستمر في الاتجاه السلبي.



وأضافت في تصريحاتها ،  ، أن عدد حالات الإفلاس  في السويد ارتفع بنسبة 64% خلال العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.  كما لا توجد أي مؤشرات حتى الآن تشير لتحسن الوضع الاقتصادي  في صيف هذا العام، كما أن البطالة سوف تزداد في جميع مدن السويد خلال هذا العام 2024.



وأكدت غبرييلا يورانسون، رئيسة هيئة الرقابة والإشراف المالي في السويد  أنه في شهر فبراير الماضي 2024 ، زادت حالات الإفلاس في السويد في عدد من القطعات الاقتصادية ، مثل قطاع البناء بنسبة 86% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وفى قطاع المطاعم والفنادق الذي تضرر بقوة وبنسبة وصلت لـــ 62%، وأغلب حالات الإفلاس تحدث في شركات المطاعم  الصغيرة والمتوسطة



 يأتي هذا في وقت أكدت فيه وزيرة المالية السويدية إليزابيث سفانتيسون، بأن البطالة سوف تزداد بعدد لا يقل عن 40 ألف عاطل عن العمل إضافي خلال عام 2024 الجاري ،مع زيادة مستمرة في حالات الإفلاس .




قد يعجبك ايضا