المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة المالية السويدية : وضع صعب للفنادق والمطاعم .. والشركات السويدية في انتعاش اقتصادي

صرحت  وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون إن الاقتصاد السويدي في حالة جيدة أفضل مما كنا نأمل ، وأن الأضرار من وباء كورونا ، تتركز في قطاعات محددة ، وهي  الفنادق والمطاعم والمراكز الترفهية.




ولكن بشكل عام الانتعاش الاقتصادي في السويد خلال الخريف “كان أقوى مما توقعنا”،  والسبب في ذلك  إلى أن قطاع شركات الصناعة السويدية العملاقة والمتوسطة لم تتضرر بشدة من جائحة كورونا.




 و توقعت وزيرة المالية ، أن تتحسن الأوضاع تدريجياً لقطاع المطاعم ، مع استمرار المشكلة للفنادق والمناطق السياحية ، كما قالت أن ليس هناك توقع  بحدوث تراجع  جديد في الناتج المحلي الإجمالي  ،  وأن الأداء الاقتصادي جيد حالياً وسوف يتحرك للأفضل خلال الشهور القادمة .




وتوقعت الحكومة أن يصل معدل البطالة إلى 9 بالمئة العام المقبل، قبل أن يتراجع إلى 8 بالمئة في العام 2022. وكانت توقعات الحكومة  تصل البطالة إلى ​​9.5 بالمئة في 2021.وكانت الحكومة اتخذت عدداً من التدابير لدعم الشركات والوظائف. وقدّرت وزيرة المالية التكلفة اليوم بحوالي 250 مليار كرون، شاملة الدعم المعلن للعام المقبل.






قد يعجبك ايضا