المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة العمل السويدية : تزايد كبير للقلق والتوتر في بيئة العمل في السويد

700 شخص يتوفون سنوياً في السويد بسبب التوتر في العمل .. والآلاف يتعرضون للتوتر والاكتئاب وأمراض أخرى بسبب بيئة العمل .. هذا ما خلص إليه تقرير حكومي حول تزايد ضغط العمل في السويد .




ولذلك قدمت الحكومة السويدي رؤية صفرية بهدف الوصول إلى “صفر وفيات” بسبب العمل ، ووضع استراتيجية جديدة لمنع حوادث العمل وإنهاء الضغط والتوتر الذي قد يتعرض له الشخص في عمله.




وقالت وزيرة العمل السويدية إيفا نوردمارك في مؤتمر صحفي اليوم الخميس 11 فبراير “رؤيتنا أن نصل لبيئة عمل صحية نفسية وبدنية ، وأن نقلل بشكل كبير حوادث العمل وسنواصل القيام بذلك.




قالت نوردمارك إن الأمور واضحة لدينا بيئة عمل قد تكون خطر على حياة الإنسان مثل مواقع البناء حيث تسهل ملاحظة أن السقالات غير صحيحة أو مركبة بشكل غير صحيح وتشكل خطراً على الحياة ،  وهذا النوع يمكن السيطرة عليه بسهولة بجودة وتقنية العمل ، لكن لدينا بيئة عمل يكون التوتر والقلق فيها مرتفع بسبب ضغط العمل أو كثرة التعامل مع المهام أو مقدمي الخدمات مع الجمهور وهنا يكون من الصعب وضع تدابير سلامة




ووفقا لوزيرة العمل السويدية ، فعندما يتعلق الأمر بالإجهاد والضغط والقلق للموظفين في بيئة عمل مثل في الرعاية الصحية ورعاية المسنين، على سبيل المثال، فليس من السهل اكتشاف ذلك ولا توجد عقوبات لمنعه ولا حلول واضحة لحل هذه المشكلة .




ولذلك سوف تقوم الحكومة السويدية بوضع استراتيجية لبيئة العمل النفسية من خلال فرض مزيد من الضوابط وتعزيز التعاون بين السلطات لمواجهة أنواع الاستغلال للموظفين . والعمل غير النظامي ، والتوجيهات الغير مناسبة التي قد يفرضها مسئول العمل ”.




قد يعجبك ايضا