المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة العمل السويدية : إجراءات صارمة جديدة لكشف جرائم العمل “بالأسود” والتهرب الضريبي في 2021

وافقت وزيرة العمل السويدية إيفا نوردمارك اليوم الإثنين ، على اقتراح مدير مكتب العمل السابق ميكائيل شوبيري، بمشاركة معلومات وبيانات سرية خاصة لأصحاب العمل والعاملين من أجل كشف  جرائم  سوق الأسود التي تنتشر في قطاعات عديدة في سوق العمل الأسود.




 لكن وزيرة العمل السويدية أشارت إن الحكومة السويدية سوف تدرس إمكانية تنفيذ هذه المقترحات  من خلال تحقيق التوازن بين النزاهة والخصوصية لبيانات الأشخاص  وتعزيز عملية كشف المجرمين الذي يعتمدون على خرق قوانين العمل في إدارة مشاريعهم الخاصة،  ، مثل جرائم الاحتيال على الدعم، والعمل غير القانوني (العمل بالأسود)  . والغش التجاري والبضائع المغشوشة … 






 

وخلال عام 2020، نفّذت ثماني هيئات حكومية، منها مصلحة الضرائب والشرطة السويدية ، ومكتب العمل ومصلحة الهجرة، حوالي 4000 عملية تفتيش مشتركة لأماكن العمل بالأسود،




وأجبرت أكثر من 10 بالمئة من الشركات التي خضعت للتفتيش على إغلاق كامل أو جزئي ، وتحويلهم للقضاء وفرض غرامات كبيرة على المخالفين . وفي العام 2021 الحالي ستكون الضوابط أكثر صرامة وقاسية على المخالفين وفقاً لتصريحات وزيرة العمل السويدي.

 






قد يعجبك ايضا