المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة الخارجية السويدية : ضحايا السويد في حادث الطائرة 17 شخص ولا نستبعد إسقاطها بصاروخ إيراني

قالت وزيرة خارجية السويد آن ليندى، إنها لا تستبعد أي سيناريو حول أسباب سقوط الطائرة الأوكرانية على الأراضي الإيرانية ومن ضمنها إسقاط الطائرة بصاروخ إيراني . وأضافت الوزيرة السويدية:” من الضروري أن يكون التحقيق حول أسباب سقوط الطائرة شفافاً” ومهم لنا في السويد المشاركة والاطلاع على التحقيقات فلدينا 17 شخص ينتمون للسويد لقوا مصرعهم في حادث سقوط الطائرة .




وأشارت إلى أنها لا ترى مشكلة في أن تقود إيران التحقيق، حيث إن الطائرة تحطمت في طهران ومن سلطتها أن تقود التحقيق، موضحة أن ستوكهولم لا تنتابها قلق من نقص الشفافية على الأرض ولكن يجب المشاركة لأطراف دولية . .. ودعت وزيرة الخارجية السويدية، السلطات الإيرانية إلى أن تكون شفافة وتسمح لجميع الخبراء من مختلف الدول لفحص جميع الأدلة.






يُشار إلى أن 17 مواطنين من السويد بعضهم يحمل الجنسية السويدية والبعض مقيم في السويد بصفة لاجئ  كانوا من بين ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة على الأراضي الإيرانية الذين بلغ عددهم 176 شخصاً…وكانت أخبار تتداولها وسائل إعلام غربية وأوروبية أشارت إلى احتمالية سقوط الطائرة بصاروخ إيراني أرض جو ….



وفي حالة تأكد هذا الافتراض ، فسوف تواجه إيران مشكلة دولية كبرى لا تقل عن مشكلة إسقاط طائرة لوكبري في منتصف الثمانيات والتي اتهم فيها نظام الرئيس الليبي السابق  معمر القذافي وتعرضت ليبيا لعقوبات اقتصادية مشددة. ودفع تعويضات وصلت لأكثر من ملياري دولار