المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

هل يمكن سحب الإقامة فعلا ؟ معلومات عن أسباب سحب الإقامة في السويد

 بعد إعلان مصلحة الهجرة السويدية عن سحب 6 آلاف تصريح إقامة من مهاجرين في السويد خلال عام 2023 الحالي، .. يظهر السؤال من هم المستهدفين بسحب إقامتهم، و هل القوانين الحالية المعمول بها تسمح بسحب تصريح الإقامة؟

الإجابة في السياق القانوني لقانون الأجانب السويدي ، والذي  لا يعطي الحق في سحب الإقامة من مهاجر في السويد إلا في حالات استثنائية !

 




سوف نوضح بعض النقاط القانونية، والتي تعتبر استرشاد قانوني، وليست قاعدة عملية حيث توجد العديد من الحالات التي يختلف فيها التقييم القانوني.

1- يمكن سحب تصريح الإقامة في حالة مغادرة السويد لفترات طويلة … ولكن إذا أخبرت مصلحة الهجرة السويدية برغبتك في الاحتفاظ بتصريح الإقامة الدائمة، فيمكنك البقاء في الخارج لمدة تصل إلى سنتين بدون أن يتأثر التصريح الخاص بك.




كما يمكنك البقاء لفترات طويلة خارج السويد دون إبلاغ الهجرة السويدية ـ ولكن قد تجازف بالإقامة إذا لم يكن لديك عنوان مراسلات بالسويد، أو لا تجدد هوية الإقامة والضرائب.




2- يجوز لمصلحة الهجرة سحب تصريح الإقامة الخاص بك، إذا لم ترجع إلى السويد بعد عامين في حالة إنها علمت بعدم تواجدك في السويد …لكن هذا ليس مؤكد!  فأن وجد لك عنوان مستمر في السويد ومتابعة لمراسلاتك  ،  فيمكنك البقاء بالخارج على أن يكون لك زيارات متفرقة للسويد .




3- يمكن سحب تصريح إقامتك إذا قدمت معلومات مضللة أو وثائق  مزيفة عند تقديم طلب تصريح إقامة وتم اكتشافها لاحقاً ، أو إذا كذبت عن قصد أو لم تذكر أمرًا مهمًا للحصول على تصريح الإقامة الخاص بك. وهذا يحدث أن وصل للهجرة معلومات واضحة ومؤكدة حول ذلك !..ففكر دائما هل هناك معلومات قد تضرك  ؟ وكيف يكن أن تصل لمصلحة الهجرة !






4 – يمكن للمحكمة أن تقرر وجوب ترحيلك إذا تمت إدانتك بارتكاب جريمة أو كنت تسبب خطر أو تهديد على سلامة المجتمع السويدي وذلك وفقاً للتوجيهات الجديدة ، ويشمل هذا ” تطرف وإرهاب …. أو الجرائم الجنائية”





. ستقوم مصلحة الهجرة بفتح تحقيق وبمشاركة من جهاز الاستخبارات السويدي،  بعد ذلك يتم إصدار قرار بسحب تصريح الإقامة الخاص بك. يمكن سحب تصريح إقامتك حتى لو كان لديك تصريح لعدة سنوات.




5- سحب إقامتك إذا قمت بزيارة بلدك الأصلي وأنت حاصل على الحماية من سلطات بلدك ، وننوه أن الإقامات المؤقتة تعتبر الأخطر قانونيا لحاملها عند زيارة بلده الأصلي.. أو ترك السويد والانتقال لبلد أخر خصوصاً خارج الاتحاد الأوروبي لفترات طويلة 



حيث يعتبر النص القانوني السويدي لمنح هذه الإقامات المؤقتة بكل أنواعها مرتبط بحاجة المهاجر “اللاجئ” للحماية المؤقتة   لظروف سياسية أو إنسانية تتعلق ببلده الأصلي.




وعند تحسن أو انتهاء هذه الظروف يتم رجوع اللاجئ إلى بلده، وبالتالي سفر وزيارة المهاجر إلى بلده يعتبر انعكاس قانوني على انتهاء حاجته للحماية واللجوء المؤقت.. ولكن هل هذا حقيقي وقانوني …!  



 5- إقامات اللجوء المؤقتة ، تجدد ونسبة قليلة جدا يتم وقف تجديدها ، فوفقا لتوجيهات الهجرة السويدية تجدد الإقامة المؤقتة ، في الحالات التالية ..




أ – استمرار أسباب اللجوء التي قدمتها أول مرة .. وحتى لو تغيرت يستمر تجيد الإقامة وفقا للسبب الأساسي  مثل هروبك من بلدك لأسباب إنسانية أو سياسية 





ب- سحب الإقامة عند وجود أسباب مؤكدة وواضحة أنك قدمت معلومات كاذبة كانت سبب في منحك الإقامة .

 







 

المركز السويدي للمعلومات

sci