المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

هل شراء منزل في السويد يمنح الإقامة في السويد ؟ أو يمنحك مميزات !؟

تتزايد الاستفسارات حول إمكانية الحصول على إقامة عمل أو استثمار أو إقامة حرة عند شراء الشخص لسكن في السويد مثل شقة أو منزل أو فيلا …….




وفيما يتعلق بالإقامة لمن يشترى سكن بالسويد  – فالقوانين السويد لا تدعم منح الإقامة لمن يشتري سكن في السويد ، ولا توفر قاعدة قانونية ولا تساعد في منح الإقامة بعد فترة زمنية ، ولكن قد يكون هناك بنود قانونية غير مباشرة توفر فرص أخرى  !




– فيمكن لمن من يشتري سكن في السويد بمبالغ مالية مرتفعة – وغالبا لمبالغ مالية ابتداء من 120 ألف دولار ، ويسجل العقار باسمه في الضرائب السويدية ، سيكون له الحق في الحصول على تسهيلات للحصول على فيزا سياحية من السفارة السويدية ، بموجب عقد البيت المسجل باسمه في السويد ، والأربع الأرقام المسجلة باسمه كدافع ضرائب ومالك لعقار سكني ،




وهذا أجراء يستفاد مه الكثير من رجال الأعمال والأثرياء في الشرق الأوسط عند شراء المنازل بدول أوروبية لا تمنح الإقامة لمن يشتري عقار سكني ، وإنما يمنح فيزا  شنغن تمتد من 6 شهور لخمس سنوات وفقا لقيمة العقار السكني ، فتسمح لهم بالخروج والدخول من الاتحاد الأوروبي – وكلما كانت قيمة المنزل مرتفعة تكون تسهيلات الحصول على فيزا أسهل .






كما ننوه أن شراء عقار سكني متعدد الشقق كمالك تجاري لتأجيره ، مثل المباني التي تحتوي على 3 إلى 5 شقق فما أكثر بالمدن والقرى السويدية ، قد يؤدي بالفعل للحصول على الإقامة كمستثمر عند توفر شروط الدخل والربح كعمل تجاري يحقق أرباح ويتم دفع الضرائب عنه .




حيث عند شراء عقار يتكون من شقق سكنية يتم تأجيرها للانتفاع الاستثماري ، يتم تسجيل ملكية العقار كشركة سويدية ، وإعلان ميزانية الشركة وهي قيمة المبني ، ومعدل الدخل السنوي ، بعد الضرائب ، فأن كان الدخل الربحي يعادل الحد الأدنى له لتامين المعيشة لعامين قادمين على الأقل يستطيع الشخص الحصول على إقامة عمل مستثمر ،