المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

نقص حاد في عدد المعلمين في المدارس السويدية ورفع الحوافز المالية ووقف الانتقالات للمعلمين




أشارت أرقام حصلت عليها الإذاعة السويدية، بأن خمس المعلمين في  السويد قاموا بتبديل عملهم خلال العام الماضي. كما أن حركة توظيف المعلمين تزداد بشكل كبير في العديد من مدارس البلاد. وتحديدا في المناطق والمدن ذات الكثافة بالمهاجرين والاجانب .

وقد بدأت البلديات في كل من ستوكهولم، يوتبوري ومالمو ويونشوبينج كالمر ، باتخاذ إجراءات جديدة لدفع المعلمين للبقاء في مكان عملهم…وتقديم تحفيزات مالية  للاستمرار بالعمل .

 







أما في بلدية مالمو، فقد ترك 15% من الموظفين التربويين عملهم في إدارة المدارس الابتدائية. بينما قام 19% من المعلمين بترك عملهم في يوتبوري  . وفي بعض المناطق المهمشة، تكون هذه النسبة أعلى.

ولمعالجة هذه الأوضاع، تتخذ البلديات في أكبر ثلاث مدن في السويد إجراءات جديدة. ففي ستوكهولم لا يُسمح للمعلمين بالتفاوض لأجل رفع رواتبهم عندما يغيرون مكان عملهم بين المدارس البلدية ، ويتم منح المعلمين حوافز مرتفعة لمن يستمر بعمله او يقوم بعمل في مناطق الضواحي .

أما في مالمو ويونشوبينج ومالمر وفيكغو، تم توظيف عدد  كبير من مساعدي المعلمين للعمل مع الطلاب المهاجرين الجدد وبلغ التوظيف في هذه المدن اكثر من 1200 وظيفة ، كما تم تمويل جزءٍ من تعليم المعلمين غير المؤهلين للعمل في رياض الاطفال والمدارس بالمراحل الاولي .







قد يعجبك ايضا