المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مهاجم الكنيسة في ألمانيا .. مبشّر مسيحي متشدد قتل ستة بينهم جنين لامرأة حامل

تكشّفت تفاصيل عن المسلح الذي 6 على الأقل 6 أشخاص داخل كنيسة   في مدينة هامبورغ الألمانية ثم انتحر، فقد تبين أنه كان ينتمي إلى  جماعة شهود ياهو  ، ويبشر بمعتقداتها قبل أن يتركها، وأن الشرطة زارته في منزله قبل أسابيع.

وقالت الشرطة إنه يدعى فيليب إف (35 عاما)، وقد نفذ هجومه على الكنيسة مساء الخميس الماضي، و ضمن من جنين امرأة حاملا في شهرها السابع  .




وبحسب معلومات أفاد بها شخصيا، فقد نشأ فيليب في أسرة إنجيلية “صارمة”، وكانت تأتيه “أحلام تنبوئية” أثناء طفولته. وعلى موقعه على الإنترنت، يعرض تقديم خدماته في الإدارة والتمويل والمحاسبة لقاء رسوم باهظة قدرها 250 ألف يورو في اليوم.

فيليب إف (35 عاما)،





وعزا هذه التكلفة إلى قدرته على “توليد قيمة مضافة تبلغ 2.5 مليون يورو” للشركات التي يقدم لها المشورة، من خلال نهجه “الكلي” الذي يشمل “اللاهوت والقانون”.




وتكثر على موقعه الإشارات إلى الكتاب المقدس وكرة القدم، ويدعو إلى “تحقيق أقصى قدر من السعادة في حياة الإنسان والحيوان”، كما يتوقع “تغييرا كبيرا في بنية العالم الذي نعيش فيه”، وكذلك تغييرا في السماء، بحسب قوله.




 وتقول الشرطة الألمانية إن المسلح غادر جماعة شهود يهوه قبل حوالي عام ونصف، ولم يتم هذا الفراق “بالمعروف على ما يبدو”.




وتفيد بعض الروايات أنه هو من قرر مغادرة الجماعة، لكن شهودا آخرين قالوا إن الجماعة استبعدته، وبعض هذه الشهادات تشير إلى أنه استبعد بعد نشر كتابه.

 

وشهود يهوه جماعة دينية تضع نفسها بين اليهودية والمسيحية، وتدعم الحركة الصهيونية، وتبشر بحكم اليهود للأرض.