المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مهاجر يحمل أقامة سويدية يقوم بتهريب المهاجرين وأرسال الاموال عبر حولات مالية الي تنظيمات في سوريا




أشارت الشرطة الايطالية الى رجل يبلغ من العمر 45 عاماً ويعيش وسط السويد كزعيم لشبكة غسيل أموال على صلة يالإرهاب، وفقا لما أوردته وكالة الانباء رويترز.

ووفقاً لمعلومات حصل عليها قسم الأخبار في الاذاعة السويدية ايكوت فإن الرجل، محتجز الآن في الدنمارك..وسوف يرحل للسويد.

وقد تم التحقيق معه من قبل في السويد بشبهة تمويل الإرهاب لكن أُطلق سراحه في نوفمبر تشرين الثاني

وفقاً للشرطة الإيطالية، فإن الرجل الذي أقام في وقت سابق في سردينيا بإيطاليا، هو زعيم شبكة تضم ما لا يقل عن 14 شخصاً أرسلوا أكثر من 20 مليون كرونة سويدية إلى تنظيمات مثل  جبهة النصرة، المصنف بالإرهابي، في سوريا…ويعتقد ان الرجل يحصل علي الاموال من خلال تهريب المهاجرين الي الدول الاوربية لتقديم اللجوء والحصول علي المال منهم …






الأموال تأتي من الاتجار بالبشر، وفقاً للشرطة الإيطالية.

وأُحتجز الرجل، الذي يحمل تصريح إقامة سويدي ويقيم في مدينة وسط السويد في مايو أيار من العام الماضي، ووفقًا لمصادر قسم الاخبار، كرس وقته لما يُسمى بالحوالة، وهي طريقة لتحويل الأموال خارج النظام المصرفي.

كانت المخابرات السويدي تشك في أن الأموال التي جلبها الرجل ونقلها ذهبت إلى الإرهابيين، في موازاة ذلك، واصلت اجراء تحقيق في غسيل الأموال. لكن التحقيقات طالت، وفقاً لمارتن بريسمان، المدعي العام السويدي في الوحدة الوطنية لمكافحة الجرائم الدولية والمنظمة.







تابع المصدر بالاستماع الي الخبر من ردايو السويد