المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

منع الهواتف المحمولة في المسابح السويدية




منعت العديد من أندية السباحة في السويد استخدام الهواتف المحمولة وألواح التصفح الالكترونية ” الايباد – والتابليت) داخل قاعات السباحة، لتقليل الحوادث التي تحصل بسبب عدم تركيز أولياء الأمور على أطفالهم وانشغالهم بتلك الهواتف.بجانب ازدياد الشكوي من التقاط الصور بشكل غير قانوني ..للنساء والفتيات اثناء ممارسة السباحة ..

 .وهذا يعني ان من غير المسموح  به استخدام الهاتف ،وعلي من لديه اتصال مهم الخروج الي خارج قاعة السباحة للتحدث ..






وكانت العديد من قاعات السباحة قد حذرت من أن أولياء الأمور يقضون وقتاً أطول في التركيز على هواتفهم المحمولة أو لوائح التصفح الالكتروني بدل الانتباه الى أطفالهم. ما أدى إلى زيادة الحوادث.

وقالت رئيسة قاعة هودينغ للسباحة مالين ستوكهاوس كيلور للصحيفة: “لقد لاحظنا أن الأشخاص البالغين الذين يرافقون الأطفال لا يركزون على أطفالهم وما يحدث في أحواض السباحة، بل يركزون أكثر على هواتفهم المحمولة وأجهزة التصفح الإلكترونية”.




والهدف من قرار الحظر أيضاً الحد من التصوير خلسة…حيث توجد زيادة في جراءم التصوير خلسة لفتيات ونساء بملابس السباحة او في تدريبات خاصة  ، ثما نشر الصور وتداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، واليوتيوب …وقالت كيلور، إن الحمام هو بيئة خاصة، ولا نريد أن يتعرض الناس هناك الى التصوير خلسة دون موافقتهم.

لكن هذا القرار لا يشمل المدربين والمراقبين العاملين في المسابح.







قد يعجبك ايضا