المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

منح عائلة لبنانية الإقامة في السويد بعد 16 عام من الرفض .. بسبب قوانين حقوق الطفل الجديدة

بعد 16 عام من الرفض والترحيل  ، أصدرت المحكمة العليا السويدية ، قرار منح طفلة وعائلتها حق الإقامة في السويد .

العائلة من لبنان وجاءت للسويد في 2004 ، وحصلوا  منذ ذلك الوقت على قرارات رفض وترحيل من السويد .




ورغم أن العائلة ولدوا أبناءهم في السويد  ، حيث ولدت طفلتهم الكبرى في 2006 في السويد ، إلا  أن العائلة كانت تحصل أيضاً على قرار الرفض والترحيل من السويد … دون النظر لظروف الأطفال حيث ولدوا وعاشوا في السويد لسنوات طويلة تصل 14 عام .




 ولكن  عام 2020  دخل قانون اتفاقية حقوق الطفل حيز التنفيذ في السويد ، و أصبح عمر الابنة الكبرى الآن 14 عام ، فوجدت المحكمة العليا أن الطفلة ولدت بالسويد ولديها سنوات طويلة من التواجد بالسويد  ، حيث درست وكونت صداقات وعلاقات اجتماعية ، تجعل من السويد وطناً لها ، لذلك منحت المحكمة العليا السويدية الطفلة وجميع أفراد عائلتها حق الإقامة في السويد لأسباب إنسانية .






ووفقا ً لمحامي العائلة ، فأن القضية تم رفضها في أول الأمر في كل من مصلحة الهجرة السويدية ، وفي محكمة الهجرة الإدارية ، ولكن عند الاستئناف بالمحكمة العليا ـ تم التركيز على اتفاقية حقوق التي دخلت حيز التنفيذ في السويد في 2020 ، حيث اعتمدت المحكمة العليا على نص الاتفاقية لوقف ترحيل طفلة مولودة في السويد و منحتها وعائلتها حق الإقامة  .




المحكمة العليا ‏السويدية أصدرت حكماً في القضية بالقبول ومنح الإقامة بعد 16 عام من الرفض لعائلة لبنانية ، أمر رحبت به مصلحة الهجرة، وفقاً لصحيفة DN. وسوف يعتبر قاعدة للتعامل مع هذا النوع من القضايا في المستقبل ، حيث أن بنود الظروف المؤلمة التي تنص على منح الإقامة للأطفال أصبحت قانوناً في السويد يجب تنفيذه ..




الظروف المؤلمة – التي قد تساعد في منح عائلة حق الاقامة في السويد …

1- وجود أطفال ولدوا في السويد وظلوا متواجدين لسنوات طويلة دون اختفاء
2- وجود شبكة علاقات واندماج للأطفال في المجتمع والمدرسة لسنوات طويلة غالبا أكثر من 8 سنوات .




3- الأمراض المزمنة والتي قد يكون علاجها غير متوفر في بلد الطفل .

4- ولادة الطفل في السويد ليست سبباً مباشر لمنح الإقامة ..ولكن ظروف بقاء الطفل في السويد لسنوات طويلة واندماجه بالمجتمع ,

يمنح الطفل حق الإقامة .. وتمنح عائلته أيضا حق الإقامة .





استمع للتفاصيل باللغة العربية
قد يعجبك ايضا