المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

منحة مالية حكومية لا ترّد تصل لأكثر من 50 ألف كرون لأصحاب المنازل في السويد

هل تمتلك منزل أو حتة تؤجره من صاحبه وتعمل التدفئة بالكهرباء أو الغاز ؟  إذن أنت مؤهل للحصول على دعم مالي يصل إلى 60 بالمائة لكي تقوم بعمل إعادة انشاء نظام تدفئة عمومي ، حيث أعلنت مصلحة الإسكان السويدية عن تقديم منحة لدعم أصحاب المنازل الذين يستخدمون أنظمة تدفئة بالكهرباء أو الغاز.




هدف هذه المنحة هو تغطية تكاليف المواد والمعدات الضرورية لتركيب أنظمة التدفئة، مثل مضخات الحرارة وأدوات التوصيل المركزي. بدأت المنحة في التنفيذ اعتبارًا من 3 يوليو 2023.




تتراوح قيمة المنحة الأولى بنسبة 50 بالمئة من تكاليف المعدات اللازمة لنظام التدفئة، وتصل إلى حد أقصى قدره 30 ألف كرونا. وتكون الحد الأدنى للمنحة 10 آلاف كرونا. لذلك يتطلب الحصول على المنحة أن يكون تكلفة المعدات التي يتم التقدم للحصول عليها لا تقل عن 20 ألف كرونا. أما المنحة الثانية، المتعلقة بالحماية من التغيرات المناخية وإجراءات العزل، فتصل قيمتها إلى 30 ألف كرونا كحد أقصى.




تحدد مصلحة الإسكان العديد من الشروط للتأهل للحصول على المنحة.

1- يجب أن يكون المتقدم مالكًا للمنزل بشكل كامل أو جزئي ويعيش فيه بشكل دائم،

2- يكون المنزل هو مكان إقامته الدائم. 

3-لا يمكن الحصول على المنحة للمنازل العطلات على سبيل المثال.

4- يجب أن يعتمد المنزل على الكهرباء أو الغاز في التدفئة الأساسية .

5-  تقديم نسخة من طلب الشراء أو إيصال الشراء كدليل على تكاليف الشراء السابقة.




وسيكون بمقدور الأشخاص الذين قاموا بتكاليف شراء المعدات والمواد اللازمة لأنظمة التدفئة بعد 8 نوفمبر 2022 أن يتقدموا بطلب للحصول على المنحة بشكل رجعي. 




هذه المنحة تعتبر فرصة قيمة لأصحاب المنازل في السويد للحصول على دعم مالي لتركيب أنظمة تدفئة أكثر كفاءة وصديقة للبيئة. فعن طريق تحسين أنظمة التدفئة في المنازل، يمكن تقليل استهلاك الطاقة وانبعاثات الكربون، مما يسهم في حماية البيئة والحد من تأثيرات التغير المناخي.




 

بهذه المبادرة السخية، تسعى السويد إلى تعزيز التحول نحو الطاقة المستدامة والحفاظ على بيئتها الجميلة. وتعكس هذه المبادرة التزام السويد بتحقيق التنمية المستدامة وتحسين جودة الحياة للمواطنين وتعزيز الاستدامة البيئية في المجتمع. بجانب مواجهة أزمة الكهرباء والغاز التي تتعرض لها السويد كل شتاء خصوصاً مع أزمة الطاقة التي تسببت فيها روسيا .




 

هل تريد التقديم ؟

من هنا

 




قد يعجبك ايضا