المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مكتب العمل : تسريح 6500 موظف في شهر واحد.. البطالة تضرب السويد

أعلن مكتب العمل السويد أن البطالة تزداد في السويد بشكل كبير، حيث سجل شهر سبتمبر الماضي 2023،   تسريح حوالي 6,500 شخص من عملهم، وهو رقم أعلى بكثير من المتوسط التاريخي البالغ 4,000 في الشعر ـ وأيضًا أعلى من معدل التسريح في نفس الشهر من العام الماضي 2022، حيث تم تسريح 1,900 شخص فقط.  




وقال مدير المتابعة بمكتب العمل هلين ليبندبرغ ، “إنهعلى الرغم من هذا التدهور، فإن الوضع لم يصل لحالة انهيار ، ولقد شهدنا سابقا مثل هذه الحالة ويجب علينا المتابعة بشكل دقيق لتطورات الاوضاع في سوق العمل السويدي .

كما قال. إميل بيرسون، المحلل الاقتصادي في مكتب العمل السويدي، أن “لا يوجد انهيار، ولكن يوجد زيادة مستمرة في عدد المفصولين من عملهم وتحولهم للبطالة والسبب هي الأزمة الاقتصادية وحالة الركود التي تضرب السويد من شهرين “.




وأضاف : أن معظم الأشخاص الذين تم تسريحهم يقدمون طلبات للحصول على وظائف جديدة من خلال مكتب العمل. وهم يخضعون لإجراءات خاصة كونهم في بطالة مستجدة ، وحذر إميل بيرسون، المحلل الاقتصادي في مكتب العمل السويدي  من احتمال ارتفاع معدلات البطالة مع بداية الركود الاقتصادي، والآن يبدو أن هذا الأمر بدأ يظهر بشكل أكثر وضوحًا والجدير بالذكر أن الركود الذي يضرب الاقتصاد السويدي قد يستمر حتى 2025.




ووفقاً لمكتب العمل فإن معظم عمليات التسريح تحدث في قطاعي البناء والصناعة، وهذا مرتبط بشكل واضح بالظروف الاقتصادية الصعبة. بالإضافة إلى ذلك، ارتفع معدل البطالة بشكل ملحوظ في بعض المقاطعات مثل “سكونه” و”سوديرمانلاند” بنسبة 8.5%.