المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مكتب العمل السويدي : البطالة في 2020 تصل لــ7.4 بالمائة..وسوف تؤثر على ثلاث فئات

في ظل مشكلة مكتب العمل السويدي ، وضعف النمو الاقتصادي في السويد ، تستمر فرص العمل في الانخفاض في السويد ، وتركزها أكثر في طلبات العمل التقنية الماهرة ، لذلك أوضحت تقارير جديدة صادرة عن مكتب العمل السويدي  ، أن تستمر البطالة في الارتفاع في السويد خلال عام 2020 إلى عام 2021 ، حيث سيكون عام 2020 الأصعب على الباحثين عن عمل في السويد ،،، والمزيد من الأشخاص الذين يفقدون أعمالهم .




ووفقا لمكتب العمل السويدي ،  فأن معدل البطالة المتوقعة في السويد في عام 2020 إلى بداية عام 2021 ستصل لمعدل 7.4 في المائة، مقارنة بـ 6.8 في المائة في الوقت الحالي ،

وهو ما يشير لارتفاع قد يقارب 1 بالمائة ،  في ظل ضعف سوق العمل السويدي ، وأوضح التقرير أن استمرار ارتفاع نسبة البطالة مؤشر سلبي على القوة الشرائية للمواطن ، ويزيد من أعباء الدولة في صرف المساعدات …

فيما قد تصل نسبة البطالة طويلة الأمد لمستويات قياسية لم تشهدها السويد منذ زمن بعيد.






ووفقا للتقرير الذي اعده خبراء بمكتب العمل ، فأن أكثر المتضررين هم النساء المولدات في الخارج ( النساء المهاجرات الجدد) ،

ثم  من لا يملك تعليم أو تدريب مهني أو دراسي سويدي ، وهذا ينطبق على المهاجرين الجدد أيضا ،

وأخيرا فئة كبار العمر بين 50 إلى 65 من عديمي الخبرة في سوق العمل السويدي ، ووفقا للتقرير فأن الفرق بين مهارات العاطلين عن العمل ،  والمهن التي يتخصصون فيها سيكون عامل مهم وفاصل للحصول على فرصة عمل خلال عام 2020 .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!