المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مكتب العمل السويدي: البطالة بين العديد من المهاجرين بسبب ضعف المستوى التعليمي!

تقرير لمكتب العمل يذكر فيه زيادة البطالة طويلة الأجل للمهاجرين الجدد  في السويد ، من ذو التعليم المنخفض ( قبل المرحلة الثانوية ) في السنوات القادمة  ، الأمر الذي  سيؤثر سلبا على مجتمع الرفاهية بالسويد .




وقال خبراء من جامعة يوتيبوري انهم يجدون الحل بانخفاض أعداد المهاجرين وخاصة من ذوي التعليم قبل الثانوي . والاهتمام بتأهيل المهاجرين المتواجدين فعلا في السويد .




ووفقا للتقرير فأن البطالة بين المهاجرين الجدد ، ليست بسبب ضعف سوق العمل السويدي ، وأنما لانخفاض مستوى التعليم في لدى بعض المهاجرون الجدد في السويد . ويضيف التقرير  إذا واصلنا سياسة هجرة منفتحة ، فإن ضعف تعليم المهاجرين يهدد بالمستقبل اقتصاد ومجتمع الرفاهية في السويد ، وكما أكد  “مالتي أندرسون وفرانك غوتمارك  “من جامعة غوتنبرغ.




ويشير التقرير أن كثير من المهاجرين في السويد من ذوي التعليم المنخفض لا يحصلون على وظيفة ، لأن أصحاب العمل عادة ما يطلبون على الأقل حصول الشخص على مستوى المدرسة الثانوية. وهذا لا يتوفر لدى الكثير من المهاجرين.




حيث جاءت إحصاءات جديدة من مكتب العمل السويدي، تشير إلى أن هذه المجموعة من المهاجرين منخفضي المستوى التعليمي  ، ستشهد ارتفاعًا حادًا في البطالة طويلة الأجل في السنوات القادمة. ومن غير المتوقع أن يحصلوا على عمل ثابت ومستمر .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!