المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مكتب العمل : البطالة تسجل أعلى نسبة لها في السويد وتصل 7.4% في ظل تباطئ الأقتصاد السويدي

تستمر البطالة في السويد بالارتفاع ، وربما تكون مشكلة البطالة في السويد أصبحت مزمنة وفقا لما نقلته صحيفة افتونبلاديت السويدية ، التي علقت على الإحصائيات الجديدة للبطالة بالسويد بالقول ” بطالة مزمنة دون حل”
وتظهر إحصاءات مكتب العمل السويدي ، وهي الجهة التي تصدر تقرير البطالة كل شهر ة، أن البطالة استمرت في الارتفاع في شهر ديسمبر الماضي، للشهر السادس على التوالي. حيث تستمر البطالة منذ صيف العام  الماضي بالارتفاع المستمر




ووفقا للإحصائيات فيوجد في السويد 374 ألف شخص عاطل عن العمل، بزيادة قدرها 29 ألف شخص عن الشهر الذي يسبقه ، وبذلك تكون التوقعات تحققت و ارتفعت البطالة من 7.0 إلى 7.4 في المائة .

ومن المفترض أن التوقعات الاقتصادية أكدت أن البطالة في السويد سوف تصل إلى 7.5 بــ لمائة وهي اكبر معدل في دول شمال أوروبيا ، واكبر من متوسط البطالة بالاتحاد الأوروبي ،  وتجعل السويد في المركز 24من اصل 28 دولة بالاتحاد الأوروبي في نسبة العاطلين عن العمل .






وقالت أنيكا سوندين، رئيسة التحليل في مكتب العمل في حديث لراديو إيكوت، “كان لدينا اقتصاد جيد للغاية منذ فترة طويلة، ولكن خلال النصف الثاني من عام 2019، أصبح لدينا ضعف كبير في النمو الاقتصادي والتباطؤ الاقتصادي وبدأت البطالة في الارتفاع ومستمرة بالارتفاع” وأشارت في تعليقها لدينا مشاكل عديدة ، ولدينا مشكلة زيادة كبيرة في البطالة بين الشباب،، وبين النساء والرجال المهاجرين ، وكذلك المواطنين .