المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مقترح حكومي بتشديد قوانين الاغتــ,ـصاب ضد الأطفال والمراهقين في السويد !

تسعى الحكومة إلى إلغاء بند إسقاط العقوبات المتعلقة بالجرائم الجنـ,ــسية ضد الأطفال . المقترح يحظى بدعم جميع الأحزاب البرلمانية، لكنه يتعرض لانتقادات من الجهات التشريعية ‏السويدية مثل وكيل الجمهور لشؤون العدل ورابطة المحاميين السويديين ، حيث أن تفاصيل المقترح القانوني قد تكون مشددة وتؤثر على القواعد القانونية المعمول بها في السويد ,,




وينص المقترح القانوني على أن الشخص الذي يغتــ,ــصب أطفال أو يعتدي عليهم جنـ,ــسيا تحت الإكراه أو الخداع والاحتيال ـ وهولاء الأطفال قد يكون من صغار العمر أو الأطفال ” المراهقين ” مثل الفتيات في عمر 14 إلى 17 عام ، سوف يتعرضوا لعقوبات مشددة ومستمرة ولن تسقط العقوبة عنهم بالتقادم .

كما تكون مسجلة في صحيفة الأحوال الجنائية لهم ، ويؤكد وزير العدل السويدي ” أن جرائم اغتـــ,ـصاب الأطفال لديها عقوبات غير رادعة ، ويجب أن يكون واضح للشخص المغـــ.ـتصب أو من يفكر بالقيام بذلك ـ أن الجريمة لن تسقط بالتقادم  وانه ستلاحقه طول العمر ….”






وتقول الحكومة السويدية إنها ترحب بهذا القانون ويدعمها جميع الأحزاب السويدية بالبرلمان ، حيث رحبت الأحزاب السويدية بإضافة جرائم الاغتـ.ــصاب الجنسي لقائمة العقوبات الاستثنائية التي لا تسقط بالتقادم والتي يتم فيها التقاضي القانوني ضد المتهم ، وقت اكتشاف الجريمة في أي مرحلة زمنية تكتشف القضية فيها …

لكن المقترح القانوني يتعرض لانتقادات من الجهات التشريعية ‏السويدية مثل وكيل الجمهور لشؤون العدل ورابطة المحاميين السويديين الذين يعتقدون انه توسيع في التقاضي القانوني لهذه الجرائم لا يتلاءم مع التشريعات القانونية السويدية.






قد يعجبك ايضا