المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مقترح جديد يسرع من إجراءات اللجوء ويقيد حرية اختيار مكان السكن أثناء فترة الانتظار…راديو السويد

 




 

تلقت وزيرة سوق العمل يليفا يوهانسون، صباح اليوم، الدراسة المتعلقة بمقترح حول تحسين كفاءة نظام استقبال اللاجئين في السويد.

تضمن المقترح جملة أمور من بينها تقييد حرية طالبي اللجوء بالسكن أثناء فترة الانتظار، وإلزامهم بالإقامة في مراكز استقبال في فترة إقامتهم الأولى في السويد.

كما يركز المقترح على تسريع البت بقرارات مصلحة الهجرة المتعلقة بقبول أو رفض طلبات اللجوء، وإلغاء فترات الانتظار الطويلة.

وبحسب المقترح فإن على الحكومة والبلدية تقاسم مسؤولية طالب اللجوء بعد شهر من وصلوه إلى السويد. وفي حال لم تَسر إجراءات التحقيق وإصدار القرار النهائي بسرعة مع أحد طالبي اللجوء فإنه سوف يُنقل إلى أحد البلديات بهذه الحالة لكي يشارك بنشاطات خلال فترة انتظاره.

 






 

وطالب المقترح بإقامة مراكز إلزامية للأشخاص الذين صدر بحقهم قرار نهائي بالترحيل مع التركيز على الإسراع بإجراءات التنفيذ بهذا الخصوص.

وبدوره قال الناطق الرسمي باسم حزب المحافظين يوهان فوشيل، لوكالة الأنباء السويدية TT، إن المقترح يحتوي على نقاط كثيرة مثيرة للإهتمام ويجدر الاستمرار بها، منوهاً في الوقت ذاته بأن هذا الأمر جاء متأخرةً حيث كان من المفترض العمل به إبان موجة اللجوء الكبيرة في خريف عام 2015 بحسب تعبيره.

 







قد يعجبك ايضا