المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مقاطعات وبلديات سويدية تناقش إمكانية فرض قيود على المجتمع والنشاط اليومي بسبب كورونا

نقل التلفزيون السويدي مساء اليوم الأربعاء ، أن العديد من البلديات والمقاطعات السويدية تناقش فرض عدد من القيود الجديدة مع السلطات الصحية بسبب انتشار كبير لفيروس كورونا في تلك البلديات والمقاطعات .




وقد نقل التلفزيون السويدي أن كل من أوبسالا وسكونه تتجه و هالاند وفيسترا غوتالاند، تناقش حاليا مع السلطات الحكومية والصحية فرض قيود مشددة وصارمة  على المجتمع والاقتصاد والمواطنين والنشاط اليومي .




وقالت آن سودرستروم، مديرة الصحة والرعاية الطبية في منطقة فيسترا غوتالاند، للتلفزيون السويدي “نريد أن نفعل كل شيء للحد من انتشار العدوى ، نناقش الآن وضع قيود على وسائل النقل والمواصلات والعمل المنزلي وتنظيم الذهاب لمراكز التسوق ”. وذلك بسبب انتشاراً كبيراً لعدوى كورونا في جميع أنحاء المقاطعة ومقاطعات عديدة في السويد .






وقد أبلغت 17 محافظة من أصل 21 عن زيادة حادة في عدد الإصابات. وحذّر بعضها من ازدحام المستشفيات والرعاية الأولية. وكان عالم الأوبئة أندرش تينغيل قد صرح في مؤتمر صحفي يوم أمس أن السويد تقترب من نقطة حرجة في انتشار عدوى كورونا ، وأن الأوضاع تتجه للخطر ، مؤكداً أن فيروس كورونا ينتشر هذه المرة بين الفئة العمرية بين 20 و60 عاماً، لكن العدوى بشكل عام منتشرة في كل الفئات.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!