المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مفتي مصر السابق علي جمعة “عمليات التحول الجنسي تجوز شرعاً”

واصل مفتي مصر السابق، علي جمعة، إثارة الجدل بإجاباته خلال برنامج رمضاني يبث على قنوات الشركة المتحدة في مصر.

فقد أجاب على سؤال أحد حضور برنامجه “نور الدين” حول من يقوم بإجراء عمليات “تحول جنسي”  قائلا: “هناك ما يسمى بالجمع بين الهويتين، وهو الشخص المخنث في لغة العرب، وهو الذي يولد به خلل ما في التركيبة العضوية ، يمكن يكون أنثى فيكتب ذكرا، والعكس، والفقهاء أطلقوا عليه   صور وأوضاع معينة عضوية ونفسية وطبية”.



وأضاف: ” يوجد لجنة في مصر للفصل في هذه الحالات – ويجوز شرعا إجراء التحول الجنسي بعد الموافقة الشرعية والقانونية والطبية من هذه اللجنة”.

 وكان جمعة قد أطلق عدة فتاوى في حلقات سابقة أثارت صخبا، منها أن الجنة ليست حكرًا على المسلمين فقط، وأن غيرهم من الأديان الأخرى أيضًا سيدخلون الجنة، وفسر ذلك من خلال آية في القرآن.




 وسئل جمعة عن العلاقة بين الجنسين في سن المراهقة وحكم الشرع في شاب قال لفتاة بحبك فرد قائلا: “لو أبوها عارف يبقى عادي”.

أما عن صداقة الولد والبنت، فقال جمعة إن الخروج معًا في شلة ليس حرامًا، والبشرية كلها كانت على حد الاختلاط، مضيفا أن الصداقة بين الجنسين مباحة طالما فيها عفاف، وتعريف العفاف أن تكون العلاقة خالية من المحرمات والسرية، وفق وصفه.