المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بدء مفاوضات زيادة الأجور .. نقابات العمال تطلب زيادة 3 بالمئة .. وأصحاب العمل ترفض أي زيادة جديدة

نقل راديو السويد اليوم الاثنين 12 أكتوبر أن  المفاوضات الجماعية بين أصحاب الشركات السويدية مع النقابات  قد بدأت حول رفع مستوى الرواتب والأجور للعاملين والموظفين في السويد  .




ووفقا لراديو السويد ، فأن الاتفاق على مستوى مناسب لزيادة الرواتب والأجور في السويد صعباً جداً  في ظل أزمة كورونا ، والتراجع الاقتصادي في القطاع الصناعي السويدي  ، ولا يتوقع تحقيق زيادة في مستوى الرواتب والأجور خلال هذه المفاوضات لأكثر من 1  بالمائة .




واتفق كل من اتحاد الشركات السويدية ، ونقابة العمال على أن تستمر هذه المفاوضات  لمدة  ثلاثة أسابيع،  ويجب خلالها اتفاق جميع  أطراف العمل على اتفاقات جماعية جديدة حول مستوى الزيادة في الرواتب والأجور . 




وقدّم أصحاب العمل اليوم مخططاً لاتفاقات لا تتضمن نسباً مئوية محددة لزيادة الرواتب ، وإنما تنظم أوقات زيادة الرواتب وترك النسبة للمتغيرات الاقتصادية والمالية في وقت الزيادة .




 ولكن نقابات العمال للقطاع الصناعي ، طالب  بزيادة الرواتب والأجور بنسبة 3 بالمئة سنوياً وتستمر الاتفاقية لمدة ثلاثة سنوات ، مقارنة مع نسبة 2.2 بالمئة في الاتفاقات السابقة التي جرى تمديدها الربيع الماضي . وهذا يعني زيادة في الحد الأدنى للرواتب والأجور بمعدل 575 كرون سويدي




 ولكن أصحاب العمل في اتحاد الشركات السويدية قالوا أن  لا يوجد مجال على الإطلاق لزيادة الرواتب والأجور حاليا . وقال كبير مفاوضي شركات الأغذية هينريك ريسفيك إن نسبة الـ3 بالمئة عالية جداً ومستحيلة .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!