المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تظاهرات” لمهاجرين” في ستوكهولم للمطالبة بحق الإقامة الدائمة لجميع اللاجئين في السويد

تستمر التظاهرات والاعتصامات في العاصمة ستوكهولم أمام مبنى البرلمان القديم Gamla riksdagshuset،  من  عدد من الفلسطينيين وبعض الجاليات العربية في السويد، للمطالبة بتسوية وضعهم في السويد. حيث بلغ عدد المتظاهرين أكثر من مائة شخص، تفرقوا في مجموعات بهدف احترام توصيات السلطات الصحية الوقائية، جراء انتشار جائحة كورونا.




هذا وكان العدد الأكبر من المتظاهرين من المهاجرون الفلسطينيون ، الذين شاركوا في اعتصام طويل منذ سبعة أشهر خصوصاً بمدينتي مالمو ويوتيبوري، للمطالبة بحقهم في الحصول على الإقامة السويدية. واليوم وصل عدد منهم لستوكهولم بالموازاة مع استئناف لجنة الهجرة تدقيقها لقانون الهجرة المزمع تقديمه للحكومة منتصف شهر آب /أغسطس القادم.






ويذكر أن الأشخاص الذين قدموا لستوكهولم للتظاهر وللقاء السياسيين من أعضاء لجنة شؤون الهجرة، تم طردهم ولم يستطيعوا التواصل مع أي عضو من اللجنة المذكورة. , ويطالب المتظاهرون بصدور قرارات “عفو” تمنح للأجئين المرفوضين حق الاقامة في السويد،، ومنح الاقامات الدائمة لحاملي الاقامة المؤقتة ،والسماح بلم الشمل بدون شروط




تستمعون في التفاصيل لعوائل مهاجرة في السويد ، تعاني من قرارات مصلحة الهجرة السويدية السلبية ،ويتحدثون  حول المزيد من تفاصيل أوضاعهم في السويد و مطالبهم من مصلحة الهجرة السويدية ، حيث الكثير منهم يعيش في السويد منذ سنوات طويلة بدون حقوق  .






استمع للحوار كاملا باللغة العربية 
قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!