المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مصلحة الهجرة السويدية تقرر وقف الترحيل إلى أثيوبيا

قررت مصلحة الهجرة السويدية اليوم الأربعاء 17 نوفمبر وقف جميع عمليات الترحيل الي دولة أثيوبيا لجميع طالبي اللجوء القادمن من أثيوبيا أو الذين لديهم إقامة في أثيوبيا كبلد ثاني ا  وقالت المصلحة في بيان صحفي إن قرارها ينطبق لفترة لأشعار آخر  لمتابعة الوضع المتدهور في أثيوبيا .





وقالت مصلحة الهجرة السويدية ،  ن الوضع الأمني في إثيوبيا آخذ في التدهور ومثير للقلق ولا يمكن لها التنبؤ به لذلك سوف يتم وقف الترحيل لأثيوبيا حتى تتضح تطورات الأحداث هناك.

كما أوضحت الهجرة السويدية أن هذا القرار لا يعني  أن القادمين من أثيوبيا مؤهلين للحصول على حق الحماية ، ولكن في الوقت أن مصلحة الهجرة السويدية  غير قادرة على تقييم عدد الأشخاص الذين يمكن ان يتعرضوا للخطر،  




وقال المسؤول في مصلحة الهجرة كارل بيكسيليوس في مؤتمرٍ صحفي اليوم إن: – مصلحة الهجرة السويدية ، ليس لديها قاعدة معلومات عرقية لبناء قاعدة قانونية  لطالبي اللجوء القادمين من أثيوبيا، وبالتالي فإن من سيتأثر بالقرار هو أمر يحتاج إلى التحقيق في كل حالة فردية “ وأضافت أن المعلومات التي بحوزتها تفيد بأن الأشخاص المنحدرين من أصل تيغريني يتعرضون للمضايقة والإساءة في البلاد وهذا يحتاج تقييم جديد.