fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مصلحة الهجرة السويدية تغلق مكاتب لها بمدن سويدية…والاستغناء عن المزيد من الموظفين .

اعلنت الهجرة السويدية صباح اليوم الاثنين ، عن قرارات بالاستغناء عن المزيد من موظفين الهجرة  ، بسبب انخفاض ميزانية مصلحة الهجرة السويدية ، وانخفاض اعداد طالبي اللجوء .




وذكرت المصلحة أنها تخطط لإقالة نحو 92 موظفاً يعملون في خمسة مناطق مختلفة.

وقال المسؤول في المصلحة ماغنوس أونستيغ: “نحاول الاحتفاظ بعدد الموظفين المناسب، على الرغم من الميزانية الصعبة جداً والوضع المعقد”.




وأوضح انه سيتم إنهاء خدمات 92 موظفًا من الذين تم إشعارهم بالإقالة.كمرحلة اولية ، علة ان تستمر عملية تخفيض الموظفين على مراحل خلال 2019 .

وستقوم المصلحة بإلغاء مكاتب لها بالكامل في خمسة مناطق كمايالي

1- كيرونا

2-أوسترسوند

3- كارلستاد

4- ليندسبيرغ

5-وكارلسكرونا، حيث جرى إخطار نحو 92 موظفاً بقرار الإقالة.






كما ستلغي المصلحة أقسام دراسة قضايا اللجوء في أربعة مناطق أخرى ، كما بدأت الهجرة في تجميع طالبي اللجوء في الكامبات المركزية الكبري ، وغلق  بيوت السكن المتفرقة في القري والمدن السويدية ، حيث تبدأ تدريجيا بنقل طالبي اللجوء لكامبات جماعية .




وعلق نشطاء في منظمات سويدية ، على ان هذه سياسة تشدد جديدة ، وسوف تضر بوقت الانتظار لمعالجة ملفات اللاجئين على كافة القضايا الخاصة باللجوء او تجديد الاقامات .

وكانت السويد شهدت تعديلات قانونية كبيرة خلال 2016 ، انهت عهود من السخاء السويدي في قضايا الهجرة واللجوء .







قد يعجبك ايضا