المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مصلحة الهجرة السويدية تصدر تقييماً جديداً لقضايا اللاجئين السوريين – الجزء الأول حاملي الإقامة المؤقتة

تقييم جديد للتعامل مع قضايا اللاجئين السوريين في السويد من حاملي الإقامة المؤقتة و من طالبي اللجوء الجدد والمرفوضين  ، هذا ما أعلنت عنه  مصلحة الهجرة السويدية ، ويعتبر التقييم الجديد في فبراير 2021 هو أساس قانوني للتعامل مع جميع قضايا اللاجئين السوريين المقيمين في السويد . ووفقاً للنقاط التالية :- 




1- أعلنت مصلحة الهجرة السويدية ، أنه سيتم تجديد الإقامة المؤقتة لكل من كان لديهم إقامة من اللاجئين السوريين، على نفس الأسس المعتمد سابقاً ، حيث لا توجد أي تطورات جديدة تسمح بوقف أو سحب الإقامة المؤقتة من اللاجئين السوريين في السويد . ، 




2- أن الوضع الأمني في سوريا لا يزال غير مستقر، ولهذا يتم استقبال طالبي اللجوء من سوريا ومنحهم الحماية في السويد باستثناء القادمين من مناطق آمنة ، حيث سيخضعوا لتقييم فردي ، كما  لا يمكن سحب إقامة شخص حصل عليها بسبب اللجوء أو الحماية، لأن الأوضاع في  سوريا لم تتحسن بشكل كاف.




3- المناطق التالية في سوريا سيحصل جميع القادمين والمنتمين إليها لإقامة  حماية ولجوء في السويد دون تقييم فردي  وهي محافظات ( دير الزور، حماة، حمص والرقة وحلب ) -) هذا يعني أن نسبة الحصول عل القادمة للقادمين من هذه المناطق 100 بالمائة إذا اثبتوا الانتماء لها وعدم وجود مكان بديل لهم.




4- القادمين من المحافظات السورية  طرطوس ودمشق وريفها  تعتبر مناطق خالية من النزاع المسلح، لكن فيها صعوبات من نوع أخر،ولذلك سوف يخضعون لتقييم فردي لمن لديه قضية تستحق منحه الحماية واللجوء في السويد أو لا . ( هذا يعني أن المنتمين لهذه المحافظات نسبة حصولهم على الإقامة ضعيفة)




لمتابعة الجزء الثاني من التوجيهات
من هنا

قد يعجبك ايضا