المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مصلحة المدارس السويدية: هذه أسباب تسرب المهاجرين من تعلم اللغة SFI

يتهرب أكثر من نصف المهاجرين من دراسة اللغة السويدية للمهاجرين الشهيرة باختصار «SFI»، وثلث هؤلاء يصبحون بلا وظيفة، أو دراسة بعد عام.

وذلك حسب ما جاء في تقرير مصلحة المدارس الذي قامت القناة الرابعة السويدية بنشره في الربيع الماضي، حيث قالت المحققة من مصلحة المدارس « هانا اوسترلوند» “إن السبب الشائع وراء هذا التسرب يرجع إلى العمل العشوائي ، أو لوجود أسباب عائلية، أو بسبب إجازة الوالدين، أو قد يكون السبب متعلق بالصحة، وأضافت أن البلدية لا زالت تجهل سبب تسرب الكثير من المهاجرين من دراسة اللغة”.



ووفقًا لما جاء في تقرير مصلحة المدارس أن معظم من أكملوا دراسة اللغة السويدية استطاعوا أن يكملوا دراستهم، ويحصلوا على أحد الوظائف المؤقتة أو الدائمة .

وقد أشارت بعض البلديات المهتمة بالأمر إلى أن أحد أكثر الأسباب المحتملة لتسرب معظم المهاجرين من دراسة اللغة السويدية يرجع إلى عدم تحديد المدة التي تستغرقها دراسة اللغة، وفي الأسبوع الماضي توصلت أحزاب اتفاقية «تيدو» إلى اقتراح وضع شرط اجتياز دراسة اللغة خلال ثلاث سنوات.



وتقول المحققة هانا اوسترلوند ” أنه من المؤكد أن يحمل هذا الاقتراح في طياته العديد من الإيجابيات بالإضافة إلى السلبيات، ولكنه ما زال بحاجة إلى مزيد من الدراسة والتحقيق”.
وقد تم تقديم التقرير إلى وزير التعليم الليبرالي «ماتس بيرشون» مساء يوم الأربعاء الماضي الموافق 27 مارس 2024، بالإضافة إلى مجموعة من المقترحات الأخرى الخاصة بهذا المجال.